صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4126

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المخيزيم: «بيتك» يعتز بدوره كشريك استراتيجي في الاقتصاد التركي

«بيتك- تركيا» ساهم في تمويل مشروعات حيوية عدة هناك

  • 17-05-2019

قال رئيس الاستراتيجية للمجموعة في بيت التمويل الكويتي "بيتك"، م. فهد المخيزيم، إن "بيتك" يعتز بدوره كشريك استراتيجي في الاقتصاد التركي وصناعة الصيرفة الاسلامية في تركيا، منوها بتأسيس "بيتك-تركيا" سنة 1989، الذي يعتبر الآن أكبر بنك إسلامي في تركيا.

جاء ذلك خلال كلمته خلال الغبقة الرمضانية التي أقامتها السفارة التركية بفندق شيراتون برعاية من "بيتك"، التي شهدت حضور عدد كبير من المسؤولين والسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية.

وأضاف المخيزيم أن الروابط الوثيقة بين البلدين ليست وليدة اللحظة، بل تمتد إلى ما قبل أعوام عديدة، وشهدت أخيراً ازدهاراً عالي المستوى، لاسيما على الصعيد الاقتصادي، مشيراً إلى أن "بيتك- تركيا" ساهم في تمويل مشروعات حيوية عدة في تركيا، انعكست إيجاباً على الاقتصاد التركي.

وأضح أن "بيتك-تركيا" رائد الصيرفة الإسلامية في تركيا، في حين يعد النجاح الباهر الذي حققه البنك قصة نجاح، لا تقتصر على "بيتك" فحسب، بل على تركيا والكويت معاً.

وذكر أن "بيتك- تركيا" ساهم في تعزيز الروابط والعلاقات الاقتصادية المتينة بين البلدين، ويعد من أبرز المنضمين إلى مجلس الأعمال التركي- الكويتي التابع لمجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، وهو أحد الأعضاء في المجلس، وحالياً هو أكبر البنوك العاملة في القطاع المصرفي الإسلامي في تركيا، ويستحوذ على حصة سوقية تساوي نحو 40 في المئة، عدا عن فروعه الممتدة في تركيا والبالغ عددها أكثر من 400 فرع، إضافة إلى أنه يوظف حوالي 6000 موظف.

وأشار المخيزيم إلى أن من بين إسهامات "بيتك" الأخرى، تمويل مشروع جسر "تشناكاله" في تركيا بقيمة تساوي حوالي 72 مليون دينار، ويعد أكبر مشروع إنشاء جسر في البلاد.

وبين أنه في الكويت، قام "بيتك" بتمويل شركة ليماك التركية للإنشاءات، لتمويل مبنى الركاب الجديد لمطار الكويت الدولي، حيث بلغت حصة "بيتك" 50 في المئة من إجمالي قيمة الصفقة البالغة 249.2 مليون دينار.

وأضاف "أن هذه الإنجازات والمساهمات وغيرها الكثير لم تكن لتتحقق لولا إيماننا الوثيق بقوة الاقتصاد التركي، والخطوات الجادة من الحكومة نحو إشراك المصارف الإسلامية في النهوض بالتنمية، إضافة إلى ثقتنا بقدرة "بيتك" على أن يكون شريكاً استراتيجياً في هذه المشروعات الطموحة سواء في تركيا أو في الكويت".

ولفت المخيزيم إلى أن "بيتك" ماضٍ في تعزيز دوره الرائد في نهضة الاقتصاد التركي وتعزيز العلاقات المتينة بين الكويت وتركيا، لتحقيق المزيد من التطور والازدهار.