صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4022

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«مورغان ستانلي» يحذر من شتاء قارس في أسهم البنوك

التفاؤل بفوائد عالية وجودة ائتمان رفيعة يكاد يتلاشى

يتوقع «مورغان ستانلي» حدوث تباطؤ في نمو حجم الائتمان المصرفي، أي القروض ودرجة أقل من الارتفاع في معدلات الفائدة بشكل يلحق الضرر بأساسيات البنوك المتوسطة الرسملة في العام المقبل، محذراً من أن المشاعر إزاء تلك الشركات قد تظل سلبية إذا لم تتحسن الظروف الاقتصادية.

وقال المحلل كين زيربه في مذكرة يوم الثلاثاء الماضي، إن «أيام السعادة التي كانت تحفل بمعدلات فائدة عالية وجودة ائتمان رفيعة قد تكون دنت من نهايتها. ونحن لا نستطيع تجاهل الأخطار المتزايدة لسوق الائتمان المضارب على الهبوط في العام المقبل يسبق الركود وكذلك التأثير السلبي للنمو الاقتصادي الأضعف» على جودة الائتمان كمحرك لنمو أبطأ للقروض.

وأضاف زيربه، أن السوق يقيم أسهم البنوك كما لو أن الاقتصاد يتوجه نحو ركود «وشتاء قارس»، مع قلة من المستثمرين الراغبين في زيادة انكشافهم «من دون مؤشرات أكثر وضوحاً على نمو اقتصادي متسارع»، التي من غير المحتمل أن تحدث في أي وقت قريب. وقد انخفض مؤشر الصيرفة الإقليمي «كي بي دبليو» 12 في المئة في هذه السنة مقارنة مع تغير طفيف في مؤشر «ستاندرد آند بورز 500» كما أن القيمة السوقية لعائد السهم لديه البالغة حوالي 18 تقارب أدنى مستوياتها مقابل مؤشر «ستاندر آند بورز» منذ عام 2008.

وقد يكون نمو القروض توقف نتيجة مكافحة البنوك للمنافسة النشيطة من جهات الإقراض غير المصرفية وتباطؤ الاقتصاد، وخفض بنك «مورغان ستانلي» تقديراته لربح السهم عام 2020 وأهدافه للأسعار وتوخي «الحذر» إزاء نفقات الاحتياط.

وربما توفر طريقة إعادة الشراء مخرجاً من هذا الوضع. وعمدت عدة بنوك إما إلى البدء في برامج أو قالت إنها تخطط لذلك المسار – كما أشار زيربه – بما في ذلك مجموعة إس في بي فايننشال وسيغنيتشر بنك وكوميريكا انك وسينوفس فايننشال كورب.

وتلك البنوك ضمن توصيات «مورغان ستانلي» الأعلى المتجهة إلى 2019 إلى جانب مجموعة سيتيزنز فايننشال انك وكي كورب، فيما تظل الشركة دون الحد بالنسبة إلى وبستر فايننشال كورب وكوميرس بانكشيرز انك.

وكتب زيربه يقول «البنوك رخيصة والسوق، على أي حال، يستعد للأسوأ وإلى أن يتم اقناعه بأن التباطؤ الاقتصادي ليس محتمل الحدوث، فإن النقاش حول التقييم قد لا ينطوي على أي أهمية».