صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3991

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الصبيح لـ الجريدة•: لن نظلم أحداً في «تعويضات الأمطار»

أكدت أن المتضررين سيحصلون على التعويض المالي المناسب للأضرار التي لحقت بهم

انتهت، أمس الأول، المهلة التي حددتها لجنة التعويضات لاستقبال طلبات المتضررين من المواطنين والمقيمين، جراء الأمطار والسيول التي ضربت البلاد الفترة الماضية.

وكشفت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل، وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، أن «إجمالي طلبات التعويضات التي استقبلتها اللجنة حتى الأربعاء الماضي بلغ نحو 2112 طلبا لمواطنين ومقيمين».

وأوضحت الصبيح لـ «الجريدة» أن «اليوم الأخير من المهلة المحددة لاستقبال الطلبات شهد زحاما شديدا»، متوقعة «زيادة الأعداد عقب إضافة طلبات المتقدمين يوم الخميس الماضي».

وأكدت الوزيرة أن «الحكومة تولي قضية تعويض المتضررين من الأمطار أهمية كبيرة، وتحرص على تعويض المتضررين بالقيمة المالية التي تتناسب والأضرار التي لحقت بهم»، مشددة على أن «لجنة التعويضات لن تظلم أي مواطن أو مقيم تقدم اليها بطلب تعويض»، مطمئنة المتضررين إلى أنهم سيحصلون على التعويض المناسب.

طلبات التعويض

وكان مجلس الوزراء قد قرر تكليف فريق برئاسة الوزيرة الصبيح، بمتابعة ومعالجة تداعيات مشكلة الأمطار والسيول واستقبال طلبات التعويض عن الأضرار.

وانبثق عن هذا الفريق 4 فرق عمل، الأول فريق تعويضات المتضررين برئاسة وكيل وزارة المالية صالح الصرعاوي، والثاني فريق تحديد الضرر برئاسة وكيل وزارة الكهرباء والماء محمد بوشهري، والثالث فريق تحديد الأضرار والأسباب برئاسة المدير العام للمؤسسة العامة للرعاية السكنية، بدر الوقيان، والرابع فريق التوثيق وخطة الطوارئ برئاسة وكيل وزارة الداخلية المساعد للعمليات، الوكيل المساعد للمرور بالإنابة، اللواء جمال الصايغ.

وأنيط بفريق تعويضات المتضررين عدة مهام، من بينها إعداد النماذج والإجراءات المتعلقة باستقبال طلبات التعويض عن الأضرار التي ترتبت على الأمطار الغزيرة والسيول.

اليوم الأخير من المهلة المحددة لاستقبال الطلبات شهد زحاماً شديداً