صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3991

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جثمان بوش الأب ووري الثرى في تكساس وبوش الابن أجهش بالبكاء خلال وداعه

  • 07-12-2018

ووري، أمس، جثمان الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الأب، الثرى في مركز مكتبة بوش الرئاسية في "كوليدج ستيشن" بمدينة هيوستون في تكساس إلى جانب زوجته التي توفيت في أبريل وابنته روبن التي توفيت بسبب سرطان الدم في سن الثالثة.

وكانت الطائرة التي تحمل جثمانه وصلت إلى هيوستون ليل أمس الأول، بعد مراسم جنازة رسمية في واشنطن.

وتوفي بوش، الرئيس الحادي والأربعون للولايات المتحدة، الأسبوع الماضي في تكساس عن 94 عاما.

وقال المصور الرئاسي جون ميتشام في رثاء الرئيس الراحل: "جورج إتش. دبليو بوش كان آخر العظماء من رجال الدولة العسكريين الأميركيين. لقد وقف في وجه الشمولية إبان الحرب الباردة، وناهض النزعة الحزبية في واشنطن".

وكان عدد من الشخصيات الدوليّة والعربية، والقادة الأميركيّون شاركوا أمس الأول، في الجنازة .

وسجّي جثمان الرئيس الراحل يومين في مبنى الكونغرس، حيث تدفّق عشرات آلاف الأميركيين بهدوء لتحيّة الرجل الذي قاد البلاد خلال أوقات عصيبة من بينها نهاية الحرب الباردة، وحرب الخليج الأولى.

وشارك في القداس في كاتدرائية واشنطن الوطنية الرؤساء الأميركيون السابقون، وهم جيمي كارتر، وبيل كلينتون، وجورج بوش الابن وباراك أوباما، والرئيس الحالي ترامب.

وأجهش الرئيس السابق، جورج بوش الابن، بالبكاء في خطاب رثاء والده، خلال مراسم الجنازة في واشنطن.

وألقى بوش الابن التأبين النهائي في جنازة والده، قائلا: "لقد أظهر لي ما يعنيه أن أكون رئيسا يعمل بنزاهة ويقود بشجاعة ويتصرف بحب في قلبه لمواطني بلادنا".

وأضاف: "عندما تسطر كتب التاريخ، سيقولون إن جورج إتش دبليو بوش كان رئيسا عظيما للولايات المتحدة".

ولم يتمالك بوش الابن نفسه وأجهش بالبكاء قائلا: "إن صلاحك وإخلاصك وروحك الطيبة ستبقى معنا إلى الأبد. لذا من خلال دموعنا، دعنا نعرف بركات المعرفة والمحبة لك، رجل عظيم ونبيل. أفضل أب لولد أو ابنته يمكن أن يكون".

ورغم حزنه الكبير، فإن عدسات الكاميرات، رصدت لفتة خاصة من الرئيس جورج بوش لميشيل أوباما، زوجة خلفه باراك أوباما.

فقد حرص بوش على إعطاء ميشيل ما يبدو أنه قطعة حلوى، في مشهد مماثل لما حدث قبل 3 أشهر تقريبا، خلال مراسم تشييع السناتور جون ماكين.

وكانت عدسات الكاميرا رصدت، خلال جنازة ماكين التي أقيمت يوم 3 سبتمبر في كاتدرائية واشنطن الوطنية أيضا، بوش وهو يتناول قطعة حلوى من زوجته قبل أن يمررها إلى ميشيل أوباما.