صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3982

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ليل يهزم مونبلييه وينتزع منه المركز الثاني

  • 06-12-2018

قفز ليل إلى المركز الثاني في "الليغ آ"، بعد أن أسقط مضيفه مونبلييه أمام جماهيره بهدف نظيف مساء أمس الأول، ضمن مواجهات الجولة الـ16 بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.

ألحق ليل الخسارة بمنافسه مونبلييه 1-صفر في عقر دار الاخير، لينتزع منه المركز الثاني في المرحلة السادسة عشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم، أمس الأول، والتي شهدت خروج موناكو من منطقة الهبوط مؤقتا بفوزه خارج ملعبه على اميان، وسجل العاجي نيكولا بيبي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السادسة.

ورفع ليل رصيده الى 30 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة عن مونبلييه، لكنه يتخلف بفارق 13 نقطة عن باريس سان جرمان الذي يحلق خارج السرب.

وانتشل المهاجم الكولومبي المخضرم راداميل فالكاو فريقه موناكو من منطقة الهبوط مؤقتا بتسجيله هدفي المباراة ضد مضيفه اميان، وسجل فالكاو هدفيه من ركلتي جزاء في الدقيقتين 43 والثانية من الوقت بدل الضائع.

وصعد موناكو بالتالي من المركز قبل الأخير الى السابع عشر، رافعا رصيده الى 13 نقطة بفارق الأهداف عن ديجون الذي يستضيف غانغان صاحب المركز الأخير.

والفوز هو الثاني لمدرب موناكو الجديد ومهاجمه السابق تييري هنري في 10 مباريات خاضها فريق الإمارة بإشرافه في مختلف المسابقات (مقابل تعادلين وست هزائم)، والأهم من ذلك أنه جاء على حساب فريق يتصارع معه من أجل البقاء ضمن اندية النخبة.

هنري يشيد بفالكاو

وقال هنري بعد المباراة: "لم نلعب بطريقة رائعة لكننا حافظنا على تقدمنا. لحسن الحظ كان فالكاو موجودا لاننا كنا في حاجة اليه"، مضيفا: "يجب ألا نبالغ بعد هذه النتيجة، بل يتعين علينا مواصلة العمل واستعمال الاشياء الايجابية في كل مباراة لتطوير انفسنا".

وسقط نيس في فخ التعادل السلبي مع ضيفه انجيه، ومرة جديدة خيب المهاجم الايطالي المشاكس ماريو بالوتيلي الآمال، لاسيما أنه لم يجد طريقه الى الشباك منذ مطلع الموسم الحالي، فأخرجه المدرب باتريك فييرا بعد مرور نحو ساعة.

وسيحل نيس ضيفا على موناكو غدا، في أول مواجهة بين المدربين الشابين هنري وفييرا، اللذين لعبا معا في صفوف أرسنال الانكليزي.

إرجاء مباراتين السبت

من جانب آخر، أعلنت رابطة الدوري الفرنسي إرجاء مباراتين مقررتين بعد غد في المرحلة السابعة عشرة من الدوري المحلي، بطلب من الشرطة، بسبب الاضطرابات التي تشهدها مناطق عدة على خلفية احتجاجات "السترات الصفراء".

وأرجئت المباراة المقررة بين باريس سان جرمان (حامل اللقب والمتصدر) وضيفه مونبلييه، قبل أن ترجأ أيضا مباراة تولوز وضيفه ليون، في يوم من المقرر أن تشهد مدن فرنسية عدة، تظاهرات جديدة.

وأوضحت دائرة الشرطة في باريس أنه "بهدف ضمان القدرة على تعبئة كل القوى المتوافرة لها من قوات حفظ الأمن المرتبطة بشكل مباشر مع احتجاجات مطلبية محتملة ستجرى في باريس السبت (...) استحصلت دائرة الشرطة في باريس، باتفاق مع رابطة دوري كرة القدم ونادي باريس سان جرمان، على إرجاء للمباراة المقررة هذا السبت عند الرابعة عصرا بين فريقي باريس سان جرمان ومونبلييه".

وكانت رابطة الدوري أعلنت، في بيان سابق، أنه بناء على طلب من الشرطة، قررت "إرجاء المباراة بين باريس سان جرمان ومونبلييه، ضمن المرحلة السابعة عشرة من الدوري الفرنسي، والتي كانت مقررة هذا السبت 8 ديسمبر"، مضيفة: "ستحدد لجنة المسابقات في رابطة الدوري تاريخ المباراة في وقت لاحق".

وكانت المباراة مقررة على ملعب بارك دي برانس التابع للنادي الباريسي، والذي يتصدر ترتيب الدوري بفارق كبير بعد فوزه في 14 من مبارياته الـ15 الأولى، وتعادله في المرحلة السابقة مع مضيفه بوردو 2-2.

ويستعد سان جرمان للحلول ضيفا على ستراسبورغ في المرحلة السادسة عشرة، قبل أيام من لقاء مهم في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال أوروبا أمام النجم الأحمر الصربي.

وقال مدرب سان جرمان الألماني توماس توخل أمس الأول، تعليقا على إرجاء المباراة "صراحة لا أعرف ما إذا كان الأمر جيدا أم لا، بالنسبة إلي الأمر واضح جدا، على الأمن أن يكون أولوية".

وتشهد مناطق فرنسية عدة أبرزها باريس، احتجاجات مطلبية في الأسابيع الماضية عرفت باسم "السترات الصفراء"، اعتراضا على السياسات الضريبية والاجتماعية للرئيس إيمانويل ماكرون.

وتحولت هذه الاحتجاجات الى أعمال شغب في قلب باريس، ودعا المحتجون الى تظاهرات جديدة بعد غد، ما سيتطلب تعبئة من الشرطة.