صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3963

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الداخلية»: لولا تضافر الجهود لكانت الخسائر كبيرة جداً

النهام دعا المواطنين والمقيمين إلى الاستماع للمصادر الرسمية وعدم تصديق الإشاعات

دعا وكيل وزارة الداخلية، الفريق عصام النهام، المواطنين والمقيمين إلى عدم الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى خلال الساعات المقبلة، نظرا للظروف المناخية التي تشهدها البلاد، والتي تطلب تضافر الجهود كافة من أجل مصلحة الجميع، مشيرا الى أن كافة الأجهزة الأمنية الميدانية تعمل على مدار الساعة بالتنسيق مع الأجهزة الحكومية كافة لمواجهة موجة الأمطار والتقلبات الجوية التي تشهدها البلاد منذ عدة أيام، وذلك خلال اجتماع اللجنة المشتركة للطوارئ، الذي عقد في غرفة اتخاذ القرار بوزارة الداخلية.

وأضاف النهام أن «الداخلية» تعمل ضمن إطار اللجنة المشتركة للطوارئ، والتي تعقد اجتماعا مفتوحا على مدار الساعة بالغرفة، لمتابعة أي مستجدات ومتابعة العمليات الميدانية لكل الفرق الموجودة بالمناطق المتضررة، وكذلك التنسيق بين كافة أجهزة الدولة، مشيرا الى أنه لولا تضافر الجهود والتنسيق العالي للجهات لحدثت خسائر كبيرة جدا.

وطالب النهام المواطنين والمقيمين بعدم التفاعل مع الإشاعات والأخبار المغلوطة، مثل إطلاق صافرات الإنذار وغيرها من الإشاعات التي يحاول مروجوها بث الخوف بين المواطنين والمقيمين، داعيا الجميع إلى متابعة الجهات الرسمية للحصول على المعلومات الدقيقة والصحيحة.

من جانبه، قال المدير العام للإدارة العامة لشرطة النجدة، اللواء عبدالعزيز الهاجري، إن دوريات الإدارة العامة للمرور ودوريات شرطة النجدة ودوريات الأمن العام مازالت تغلق بعض الطرق التي تتعامل معها الجهات المعنية عن طريق سحب المياه أو رفع الأضرار والمركبات، مشيرا الى أن أبرز الطرق التي لا تزال مغلقة هي نفق المنقف وطريق الدائري السابع، في حين لا تزال كافة الطرق سالكة.

من جانبه، قال مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام الأمني بوزارة الداخلية العميد توحيد الكندري إن الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية متمثلة في الإدارة العامة للأدلة الجنائية تمكنت من تحديد هوية الشخص الذي لقي حتفه مساء أمس الأول جراء الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها البلاد، وسوء الأحوال الجوية، مشيرا الى أن الجثة تعود الى شخص من غير محددي الجنسية (من مواليد 1986) يدعى أحمد الفضلي.

وأضاف الكندري أن تقرير الإدارة العامة للأدلة الجنائية، إدارة الطب الشرعي، أشار الى أن الوفاة ناتجة عن جرف السيول للمتوفى مسافة طويلة، مما نتج عنه غرق المجني عليه، مشيرا الى أن الجهات المعنية في وزارة الداخلية اتخذت كافة التدابير الخاصة بتسجيل قضية بالواقعة، وتسليم جثة المجني عليه لذويه.

بدوره، قال مدير إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، المقدم ناصر بوصليب، إن الوزارة أعلنت حالة الحجز الكلي لكل القطاعات الميدانية، مثل قطاع الأمن العام وقطاع العمليات وقطاع قوات الأمن الخاصة، في حين وضعت قطاعات أمنية أخرى في حالة استعداد وجاهزية عالية للاستعانة بها وقت الضرورة.

وأضاف بوصليب أن عددا من الدوريات الأمنية تعرضت للغرق والتلف أثناء تعاملها الميداني مع البلاغات، مشيرا الى أن دوريات الإدارة العامة للمرور ودوريات شرطة النجدة ودوريات الأمن العام تعاملت ميدانيا مع العديد من البلاغات، كما أنيط بها عملية إغلاق بعض الشوارع الدائرية والرئيسية، بهدف ضبط الوضع المروري خلال ساعات هطول الأمطار.