صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3955

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«أبل» تكشف عن التحديثات والنسخ الجديدة لأجهزتها الرائدة

● عملاقة التكنولوجيا تعلن في مؤتمرها الخاص نسخة 2018 من iPad Pro وMacBook Air وMac Mini
● تقديم ميزة المحادثات الجماعية على «فيس تايم» مع 32 شخصاً في إصدار iOS 12.1

  • 03-11-2018

في حدث ضخم تحت شعار (There’s more in the making)، عقدت عملاقة التكنولوجيا الأميركية «أبل» مؤتمرها الخاص في مدينة بروكلين الأميركية، الذي كشفت خلاله عن العديد من التحديثات والنسخ الجديدة لأجهزتها الرائدة. وكشفت «أبل» عن أرقام مثيرة للاهتمام، إذ أعلنت أن مبيعات الجهاز اللوحي iPad تخطت 400 مليون وحدة، معلنةً أيضاً أن هناك حالياً أكثر من 100 مليون حاسوب Mac قيد الاستخدام في جميع أنحاء العالم. وصرح الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك، أن «الناس يحبون حواسيب ماك، لأنهم يستخدمونها لإنشاء كل أنواع الأشياء المذهلة يومياً». وأضاف أن «أحد الأسباب التي تجعل حواسيب الشركة تحظى باهتمام العملاء بشكل كبير هو نظام MacOS»، لافتاً إلى أن «أبل» تستطيع جلب العديد من المستخدمين الجدد لحواسيبها، فنحو 51 في المئة من عملاء «ماك» هم عملاء جدد، كما أن هذا الرقم أعلى في الصين، حيث يشتري 76 في المئة من العملاء حواسيب «ماك» للمرة الأولى على الإطلاق، كما تحدث كوك عن تاريخ أجهزة ماك، مؤكداً أن هذه السلسلة هي الأولى في رضا العملاء حول العالم.

وبعد أشهر من الانتظار والشائعات وكما كان متوقعاً، قامت «أبل» بترقية تشكيلة الأجهزة اللوحية الخاصة بها بإزاحة الستار رسمياً عن طرازات جديدة من ايباد برو بتصميم جديد ومواصفات تقنية عالية تجعله من أفضل الأجهزة اللوحية التي أعلنت حتى الآن.

ويأتي الإصدار الجديد بحواف أقل سماكة مع شاشة LCD، كما أن الشاشة تأتي بكثافة بكسل شبيهة للشاشة الموجودة في هاتف آيفون XR، وتقنية التعرف على الوجوه Face ID ومواصفات أخرى، مثلما جاء سابقا فإن ايباد برو يتوافر بحجمين 11 و12.9 بوصة.

اللافت للنظر هو ان هذه السلسلة لا تتمتع بزر للقائمة الرئيسية، وهذا ما سمح للشركة بزيادة حجم الشاشة، وتقول «أبل» إن الشاشة تأتي بتقنية Liquid Retina والتي تجعل شاشات LCD أكثر وضوحاً، وتأتي بقياس 11 بوصة بدلا من 10.5 بوصات بسبب صغر الحواف، بالرغم من أن حجم الجهاز كاملاً كما هو، أما الجهاز 12.9 بوصة، فيأتي بنفس الشاشة ولكن مع حجم أقل بسبب صغر الحواف، وهو على عكس ما قامت به الشركة مع الجهاز الأصغر. كما أنه يأتي أنحف بنحو 15 في المئة من بالجيل السابق، كما ازالت «أبل» منفذ السماعات، مما يعني الحاجة إلى محول لاستخدام السماعات السلكية.

ويتمتع كلا الإصدارين بتقنية التعرف على الوجوه Face ID، وتقنية الكاميرا TrueDepth اللتين أطلقتا أول مرة على هاتف ايفون اكس، مما يجعله أكثر أماناً من أي جهاز لوحي أو كمبيوتر بحسب تعبير الشركة.

وتوفر الكاميرا الجديدة إمكانية التحكم في الجهاز عن طريق الإيماء، مثلما الحال مع هواتف آيفون X. تعمل اجهزة ايباد بمعالج ثماني النوى من طراز Apple A12X Bionic، هذا المعالج يضم 4 أنوية عالية الأداء من أجل المهام المعقدة، و4 أنوية أخرى للمهام الأقل تعقيداً تعد أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة، وجميع هذه النوى الـ8 ستكون قابلة للعمل بشكل مستقل، كما أنها قادرة على العمل كلها في نفس الوقت.

وتسمح هذه الرقاقة بأداء أسرع بنحو 35 في المئة في مجال النواة الواحدة و90 في المئة في مجال النوى المتعددة. كما قامت الشركة بتزويد المعالج بمعالج رسوميات يضم 7 أنوية، وبمحرك جديد للشبكة العصبية يضم 8 أنوية.

ووفقاً لشركة أبل، فإن هذا المعالج الجديد يجعل الجهاز أسرع من 92 في المئة من أي أجهزة لوحية ومحمولة تم بيعها خلال العام السابق، حيث إن الجهاز يستطيع القيام بنحو

5 تريليونات عملية في الثانية.

بينما يضم جهاز ايباد برو 2018- 4GB من الذاكرة العشوائية، و1TB من الذاكرة الداخلية كحد أقصى، كما أنه يضم كاميرا أمامية بدقة 7MP، وكاميرا خلفية بدقة 12MP مع عدسة بفتحة 1.8، ويأتي كذلك بشكل مسبق مع نظام iOS 12. ورغم أن الانتقال إلى منافذ USB-C لم يصل إلى هواتف ايفون فإنه شق طريقه لأجهزة ايباد الجديدة.

وفي الواقع فإن إضافة دعم هذا المنفذ على أجهزة ايباد برو سيعزز من كون هذه الأجهزة خياراً مناسباً وبديلاً عن الحاسوب، أصبح نقل البيانات أسرع بالإضافة إلى إمكانية شحن هواتف ايفون عن طريق الايباد. وتمت اضافة 4 سماعات ستريو إلى جانب كاميرا الدقة العالية في الخلف، مما يحول الجهاز إلى منصة للاستفادة من تقنيات الواقع المعزز أفضل من أي وقت مضى، خصوصاً بوجود تطبيقات أدوبي الأخيرة.

إلى جانب هذه الأجهزة، أطلقت الشركة قلم Apple Pencil بسعر 129 دولاراً الذي أصبح يرتبط بالجهاز اللوحي مغناطيسياً، ويشحن لاسلكياً بفضل إجراء الشركة تغييرات طفيفة على تصميم هذا القلم ومنحه واجهة واحدة مسطحة تضم مغناطيساً مدمجاً. كما يدعم القلم الجديد الإيماءات، إذ يمكن النقر فوق القلم للقيام بإجراءات معينة حسب التطبيق المستخدم في تلك اللحظة.

ومن المؤسف أنه سيتعين شراء القلم الجديد للجهاز اللوحي الجديد، واتضح أنه لن يكون من الممكن استخدام الجيل الأول من القلم مع الجيل الجديد من آيباد برو، وكذلك تولت الشركة تحديث لوحة المفاتيح القديمة Smart Keyboard مستبدلة إياها بـ Smart Keyboard Folio التي تسمح للجهاز الاستناد بوضعيتين مختلفتين، لكن سعرها أصبح أغلى ليصل إلى 179 دولاراً. ومن المتوقع أن تطرح الإصدارات الجديدة من آيباد برو في 7 نوفمبر الجاري بسعر 799 دولاراً للإصدار بحجم 11 بوصة و999 دولاراً للإصدار بحجم 12.9 بوصة.

ماك بوك آير

أعادت الشركة إحياء سلسلة MacBook Air بعد ثلاث سنوات عبر إصدار جديد، فبعد أن كان الإصدار السابق يمتلك شاشة بأبعاد منخفضة وأداء متوسط جاء الإصدار الجديد ليطور هذا الحاسوب بشكل مميز، ويأتي هذا العام بشاشة Retina بحجم 13.3 بوصة مع جودة عرض بأداء أفضل يصل إلى 4 ملايين بيكسل، إضافة إلى حواف أقل سماكة بنسبة 50 في المئة، مقارنة مع الإصدار الأساسي، كما يملك أيضاً منفَذي USB-C ومنفذاً للسماعات، علاوة على أنه أخف وزناً من الإصدار السابق.

يضم هذا المحمول مستشعر بصمات الأصابع Touch ID، ويتم تدعيمه برقاقة الأمانApple T2 المدمجة في الجهاز، وهذه الرقاقة لا تضمن فقط حماية خصوصية المستخدم، إنما تمنع العبث بنظام التشغيل أثناء الإقلاع بحيث يقوم بسرعة بتشفير البيانات المخزنة على SSD.

والذاكرة التخزينية ممكن أن تصل إلى 1.5TB SSD، ومع ما يصل إلى 16GB من الذاكرة العشوائية، ويأتي هذا الحاسوب المحمول الجديد كذلك مع الجيل الثامن من المعالج Intel Core i5 ثنائي النوى، ومع بطارية تستطيع توفير 12 ساعة من تصفح الإنترنت و13 ساعة من مشاهدة الأفلام على iTunes.

ويأتي كذلك مع الجيل الرابع من لوحة المفاتيح Butterfly Keyboard، التي تقول شركة أبل إنها أكثر دقة واستجابة، علماً أن أزرار لوحة المفاتيح هذه تضاء بشكل منفرد، كما تم تزويد لوحة التتبع بتقنية Force Touch وتم توسيع مساحتها بنحو 20 في المئة، وإلى جانب ذلك، تم أيضاً تحسين مكبرات الصوت لتقديم صوت أعلى بنسبة 25 في المئة.

ماك بوك آير يضم أيضاً اثنين من منافذ Thunderbolt 3، إضافة إلى كاميرا FaceTime HD مدمجة تناسب مكالمات FaceTime الجماعية مع الأصدقاء والأقارب، وكاشف هوية ببصمة الاصبع المدمج في لوحة المفاتيح، الذي يسمح بفتح القفل بكل سهولة وسرعة، والمصادقة على الهوية، وإتمام عمليات الشراء ببساطة وأمان باستخدام Apple Pay.

هذا الحاسوب المحمول متاح الآن للطلب السابق باللون الذهبي والرمادي والفضي وسيصدر رسمياً في السابع من نوفمبر الجاري بسعر يبدأ من 1199 دولاراً لنموذج ذي المعالج Core i5 والذاكرة 8GB وسعة التخزين 128GB، وتقول شركة أبل إنه أرخص حاسوب محمول مزود بشاشة Retina Display يتم إنتاجه إلى الآن.

ماك ميني

تولت أبل كما ظهر في الشائعات السابقة، تحديث ماك ميني للمرة الأولى منذ عام 2014 مضيفة مزايا قوية لهذا الجهاز، وأصبح الإصدار الجديد يعمل بمعالج الجيل الثامن من انتل بدلاً من الجيل الرابع. جهاز Mac Mini 2018 الجديد من شركة أبل يأتي مع نظام تبريد أفضل يتماشى مع العتاد القوي الذي حصل عليه وتم تصنيعه من الألمنيوم المعاد تدويره بنسبة 100 في المئة، كما يأتي بلون رمادي جديد، وأصبح الجهاز الجديد أكثر قوة بنسبة 60 في المئة.

يدعم الجهاز ذاكرة وصول عشوائي تصل إلى 64GB وسعة تخزين داخلية تصل إلى 2TB، وهذا يعد تغييراً مهماً لمقارنة مع الأقراص الصلبة، التي أطلقت على أجهزة ماك ميني عام 2014، وأضافت أبل أيضاً رقاقة الحماية T2 وأربعة منافذ USB-C ومنفذ HDMI ومنفذي USB-A في الجانب الخلفي، إضافة إلى منفذ Ethernet بسرعة 10Gbps.

وسيتوافر الإصدار الجديد من هذا الحاسوب في السابع من الجاري بسعر 799 دولاراً وسيتضمن الإصدار الأساسي معالج انتل Core i3 رباعي النوى وذاكرة وصول عشوائي 8GB وسعة تخزين داخلية بحجم 128GB مما يعد زيادة مقارنة مع الطراز السابق الذي كان يكلف ابتداء من 499 دولاراً، ويمكن الحصول على النسخة الأرقى من Mac Mini 2018 مقابل 4199 دولاراً.

تحديث نظام iOS

خلال فعاليات المؤتمر، أكدت الشركة قدوم ميزة المحادثات الجماعية على فيس تايم، التي تسمح بإجراء المحادثات مع 32 شخصاً في إصدار 12.1 من نظام التشغيل الخاص بها. وأشارت الشركة إلى أنها لم تنته من تطوير الميزة كلياً، لكن الميزة أصبحت متاحة الآن للمستخدمين من خلال تحميل آخر تحديث لنظام iOS. كما يضم هذا الإصدار تحديثات جديدة في جوانب مختلفة منها إطلاق 70 رمزاً تعبيراً جديداً، كما سيحصل مستخدمو iPhone XS

و iPhone XS Max و iPhone XR على دعم لاستخدام بطاقتي SIM.

مزايا أخرى سيضيفها هذا التحديث الجديد، وهو التعرف التلقائي على المتحدث الرئيسي إذ يستخدم فيس تايم تقنيات الذكاء الاصطناعي من أجل عرض المتحدثين الرئيسيين في المكالمة مركزاً على المتحدث الأساسي من خلال عرضه في المقدمة، وهو يتولى ضبط حجم صورة كل متحدث حسب نشاطهم أثناء المحادثة من خلال معايير مثل مدة الحديث ومستوى الصوت وحتى الحركة، بينما سيتم عرض المستخدمين غير النشيطين في أسفل الشاشة حتى يبدأوا في الحديث.

كما أضافت أبل ميزة الإشعارات من دون رنين وميزة دعم تطبيق الرسائل التي تسمح بتكامل ميزة المحادثات الجماعية على فيس تايم مع تطبيق الرسائل، مما يجعل من السهل إنشاء محادثة جماعية على فيس تايم من خلال تطبيق الرسائل، وأخيراً أصبحت جميع محادثات فيس تايم الفردية والجماعية مشفرة.

وستصدر أبل التحديث الرسمي لكل هواتف iPhone ولوحيات iPad المتوافقة، وكما كان متوقعاً، فتحديث iOS 12.1 الجديد يجلب معه أيضاً الإصلاح لمشكلة صور السلفي الناعمة في iPhone XS

و iPhone XS Max و iPhone XR. وأخيراً، يجلب التحديث معه التحكم في عمق الصور الملتقطة باستخدام وضع Portrait Mode اثناء التصوير وليس في تطبيق الصور Photos.

آيباد برو الجديد أكثر أماناً من أي جهاز لوحي أو كمبيوتر بحسب تعبير الشركة

ماك ميني 2018 أكثر قوة بنسبة %60 من ماك ميني عام 2014

51 في المئة من عملاء «ماك» جدد وهذا الرقم أعلى في الصين

مبيعات الجهاز اللوحي iPad تخطت 400 مليون وحدة

هناك حالياً أكثر من 100 مليون حاسوب Mac قيد الاستخدام في جميع أنحاء العالم