صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3984

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سفراء النوايا الحسنة في الكويت... مزيفون

الأمم المتحدة: لم نعين أو نفوض أي مؤسسة لتسمية أي كويتي

  • 02-11-2018

أعلنت الأمم المتحدة أنها لم تعين أو تُسَمِّ أو تفوض أي مؤسسة لتسمية أي كويتي سفيراً للنوايا الحسنة تحت أي مسمى، وبناء على هذا الموقف الأممي، فإن سفراء النوايا الحسنة في الكويت... مزيفون.

وذكر مكتب الممثل المقيم للأمم المتحدة لدى الكويت د. طارق الشيخ، أمس، في بيان، أنه لوحظ «تزايد إعلان بعض المواطنين في وسائل التواصل الاجتماعي، والصحف، ووسائل الإعلان المسموعة والمرئية حصولهم على لقب سفير أو سفيرة نوايا حسنة من خلال مؤسسات غير حكومية، وربط هذا الأمر بالمنظمة الأممية، وهو ما يخالف الحقيقة».

وأضاف البيان أن مؤسسات أهلية غير مسجلة قانونياً في الكويت تستغل حسن نية مواطنين واهتمامهم بالخير والسلام والعمل الإنساني، فتبلغ ضحاياها بأنها تتبع الأمم المتحدة «بالمخالفة للواقع وتنافياً مع الحقيقة، ثم تصدر شهادات وبطاقات تعريفية تحمل شعار المنظمة، بالمخالفة للأنظمة والقوانين الدولية المرعية، مما يوقع أصحابها تحت طائلة المسؤولية القانونية».

وأشار إلى أن المكتب سيبلغ «الخارجية» لملاحقة تلك المنظمات المتحايلة على القانون «وسنتقدم بشكوى لسفارات الدول المسجلة بها لاتخاذ الإجراءات الرادعة بشأنها»، مشدداً على ضرورة توخي الحذر، وعدم استخدام اسم أو شعار الأمم المتحدة دون ترخيص رسمي تجنباً للمسؤولية.

ولفت إلى أن «إجراءات تسمية سفراء النوايا الحسنة تأتي بقرار من الأمين العام للأمم المتحدة أو من يمثله قانوناً من وكلاء، كما تخضع لخطوات شديدة التعقيد»، مشدداً على أنه لم تتم أي تسمية من خلال مؤسسات غير مخولة من الأمم المتحدة بذلك، وأيضاً لن يحدث هذا مستقبلاً.