صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3987

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«كان» أطلقت فعاليتين لنشر التوعية بسرطان الثدي

الشاهين: الكشف المبكر يساهم في رفع نسب الشفاء

استمراراً لفعاليات حملة التوعية بسرطان الثدي (أنت تستحقين اهتمامنا)، التي أطلقتها الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان) بداية الشهر الجاري، نظمت الحملة فعاليتين توعويتين، بالتعاون مع إدارة مجمع كويت ماجيك، وجمعية الروضة وحولي التعاونية، فضلا عن المشاركة في فعالية شهر التوعية بسرطان الثدي، وافتتاح وحدة الثدي في قسم الأشعة بمستشفى الجهراء.

وبهذه المناسبة، أكدت عضو مجلس الإدارة والهيئة التنفيذية بـ«كان» ورئيسة مبادرة حملة التوعية بسرطان الثدي د. حصة الشاهين، أن الفعالية التي أقيمت بالتعاون مع إدارة مجمع كويت ماجيك كانت عبارة عن معرض للتوعية بسرطان الثدي، وصاحبه وجود سيارة «كان» للتوعية أمام المجمع.

معرض للتوعية

وأضافت: «أقيمت الفعالية الثانية بالتعاون مع جمعية الروضة وحولي التعاونية، أمام مقر الجمعية»، لافتة إلى أنها كانت عبارة عن معرض للتوعية بسرطان الثدي أيضاً، وصاحبه وجود سيارة «كان» للتوعية.

وأشارت إلى أنه تم خلال الفعاليتين تدريب عدد كبير من النساء على الفحص الذاتي لأنفسهن، وتوعيتهن بأهمية هذا الفحص الدوري، ودوره في الكشف المبكر عن المرض، ما يساهم في رفع نسب الشفاء منه، فضلا عن دعوة الجمهور لزيارة عيادة التوعية من الأمراض المزمنة التي افتتحتها «كان» قبل أشهر، بالتعاون مع وزارة الصحة ومركز الصقر الصحي في العديلية.

وبينت أن «كان» شاركت أيضا في فعالية شهر التوعية بسرطان الثدي، وافتتاح وحدة الثدي في قسم الأشعة بمستشفى الجهراء، التي أقيمت الثلاثاء الماضي، وهدفت إلى التوعية بهذا المرض، وكيفية علاجه، واكتشافه مبكرا.

ولفتت إلى أن مشاركة «كان» تمثلت في توزيع كتيبات وبروشورات توعوية وريبونات سرطان الثدي على الحضور، فضلا عن المشاركة في نشر الوعي الصحي حول هذا المرض.

بدورها، قالت استشارية طب العائلة ومسؤولة عيادة برنامج الكشف المبكر للوقاية من الأمراض السرطانية في «كان» د. نادية المحمود، إنه تم خلال الفعالية دعوة النساء لزيارة عيادة التوعية من الأمراض المزمنة والسرطانية بمركز الصقر الصحي، والاستفادة منها عبر حجز موعد مسبق، لافتة إلى أن هناك إقبالا نسائيا كبيرا للتعرف على طرق الوقاية والفحص الذاتي.