صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3987

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مركز عبدالله السالم الثقافي أفضل مشروع هندسي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تأهل للجائزة الأكبر

  • 13-10-2018 | 11:18
  • المصدر
  • KUNA

فاز مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي الكويتي اليوم السبت بجائزة مؤسسة المباني العالمية كأفضل مشروع هندسي عن فئة المرافق العامة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا لعام 2018.

ونال المشروع شهادة خمس نجوم ليتأهل للفوز بالجائزة الاكبر على فئته والتي ستشمل كل قارات العالم والتي سوف يعلن عن نتائجها النهائية في شهر ديسمبر القادم خلال حفل تكريم بالعاصمة البريطانية لندن.

وتسلم رئيس الشؤون المالية والإدارية لدى الديوان الأميري عبدالعزيز اسحق الجائزة العالمية في حفل نظمته مؤسسة (جائزة المباني العالمية) البريطانية بإمارة دبي لتكريم الفائزين بجوائزها في مجال البناء والتعمير في الشرق الأوسط وافريقيا بمشاركة نخبة من قادة البناء والتعمير حول العالم.

وقال اسحق في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب تسلم الجائزة ان الكويت مستمرة في حصد الجوائز العالمية في مجال الهندسة المعمارية لمشاريعها الثقافية وهذه المرة نحتفل بفوز مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي "الذي يعتبر تحفة فنية عالمية استطاعت جذب أنظار القائمين على هذه الجائزة المرموقة".

وبين اسحق ان المركز الذي يحتضن أكثر من خمسة متاحف فريدة من نوعها على مستوى العالم تم تشييده حسب أحدث المواصفات والمقاييس الدولية ويعتبر من المباني المميزة التي تلتزم بالمعايير البيئية العالمية.

واشار الى ان المركز الثقافي يعد "وجهة اقليمية وعالمية" لكل المهتمين بالارث الحضاري الإنساني من كل جوانبه سواء تلك المتعلقة بالأزمنة السابقة او العصر الحديث وما يتضمنه من علوم جديدة إضافة إلى العصور الجوراسية وما قبل الإنسان.

ووجه اسحق الشكر لجميع من ساهم في إنجاز هذا المشروع الثقافي واصفا إياه بأنه "نتاج لجهد كبير في مجال التصميم والإشراف والتنفيذ بالتعاون من أشهر دور الهندسة في العالم".

يذكر أن مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي هو أحد مشروعات الديوان الأميري ويقوم على رؤية تتضمن تقديم معارض وفق أرقى المعايير العالمية وبرامج تثقيفية عامة للمجتمع الكويتي ويعمل على تسهيل تبادل المعرفة وتطوير مهارات التفكير النقدي والابداعي والتحليلي.

ويعد المركز أحد أكبر معالم التطور الثقافي من نوعه حول العالم حيث يضم متاحف عدة منها متحف التاريخ الطبيعي ومتحف العلوم والتكنولوجيا ومركز الفنون الجميلة ومتحف العلوم العربية الإسلامية ومتحف الفضاء.

وتضم هذه المتاحف مجتمعة أكثر من 22 صالة عرض تحتوي على اكثر من ثلاثة آلاف قطعة وعمل على تجهيز هذا الصرح الثقافي ما يزيد على 100 مؤسسة متخصصة من 13 بلدا مما يعد تعاونا دوليا مميزا قامت به الكويت.