صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3987

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الصحة»: تشريعات جديدة لمكافحة أمراض القلب

• رضا: 40% من الوفيات بالكويت بسببها
• زبيد: ارتفاع مرضى القسطرة المستعجلة

كشف وكيل وزارة الصحة د. مصطفى رضا أن 40 في المئة من الوفيات في الكويت سببها أمراض القلب، مشيرا إلى أن الأمراض المزمنة غير المعدية، والتي تشمل الأمراض التنفسية المزمنة وأمراض السكر والسرطان، إضافة إلى أمراض القلب تتسبب في أكثر من 70 في المئة من الوفيات في البلاد.

وأكد رضا، في تصريح صحافي، أمس، على هامش افتتاحه المؤتمر الثاني لجمعية القلب الأوروبية والخليجية، أن وزارة الصحة تعمل على إدخال برامج صحية جديدة، بينها برنامج زراعة القلب وفشل عضلة القلب، في المستقبل القريب، بجهود المتخصصين في مجال أمراض القلب وفشل عضلة القلب.

وشدد على أن وزارة الصحة تقوم بإجراءات عديدة لمكافحة والحد من أمراض القلب، بينها سن تشريعات جديدة لمكافحة عوامل الخطورة وإدخال كل البروتوكولات العلاجية الجديدة، لافتا إلى أن جهود الوزارة ليست علاجية فقط، بل توعوية ووقائية وعلاجية.

واضاف ان المؤتمر، الذي يختتم فعالياته اليوم، يأتي تحت رعاية وزير الصحة د. باسل الصباح، وبتنظيم مشترك من جمعية القلب الأوروبية والخليجية، ويهدف إلى تبادل الرؤى والخبرات والدراسات المرتبطة بكل أمراض القلب، وبحضور متخصصين من دول مجلس التعاون الخليجي، واليمن وعدد من الدول العربية، إضافة إلى أطباء القلب في الكويت.

وحول جهود الوزارة للوقاية من أمراض القلب، أكد وكيل وزارة الصحة أن جهود الوزارة تأتي متوازية مع جهود منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية والأهلية الأخرى، مبينا أن الوزارة تقوم بإجراءات عديدة، وتعمل على الحصول على تشريعات جديدة لمكافحة عوامل الخطورة، وإدخال كل البروتوكلات الجديدة لعلاج أمراض القلب.

من جانبه، أكد رئيس جمعية القلب الخليجية أستاذ أمراض القلب في جامعة الكويت د. محمد زبيد أن المؤتمر تقيمه جمعية القلب الخليجية بالتعاون مع نظيرتها الأوروبية سنويا في الكويت، في أكتوبر من كل عام، معبرا عن سعادته بالعمل والتعاون مع جمعية القلب الأوروبية في هذا المؤتمر كونها أكبر جمعية في العالم.

وأوضح زبيد أن إحدى هذه الدراسات، التي أنجزت قبل عامين، كانت تتعلق بعمل إحصاء للمرضى الذين تجرى لهم عملية القسطرة المستعجلة، مضيفا أن الدراسة رصدت ارتفاعا في أعداد المرضى الذين تجرى لهم تلك العملية من 5 في المئة عام 2012 إلى 55 في المئة بعد 4 سنوات، وهذا الارتفاع يتواكب مع افتتاحات مراكز جديدة لعلاج القلب في البلاد.

ولفت إلى أن عدد من يجرى لهم قسطرة مستعجلة للقلب وفقا للدراسة نحو 1280 حالة، غير أن الرقم الإجمالي لجميع حالات القسطرة المستعجلة التي تجرى نحو 1500 مريض سنويا، لأن هناك مستشفيين لم يكونا مشمولين في الدراسة.

وأكد زبيد أن دراسة أخرى ستتم مناقشتها خلال المؤتمر تم إنجازها بالتعاون مع قطر والبحرين وعمان، تتعلق بأسباب فشل عضلة القلب في الدول الأربع، حيث شملت الدراسة نحو 4000 مريض، وتبين من خلالها أن الأسباب الأكثر شيوعا لفشل عضلة القلب هي انسداد الشرايين التاجية، مبينا أن نحو 20 في المئة من المرضى الذين شملتهم الدراسة دخلوا المستشفى أكثر من مرتين خلال 12 شهرا بسببب جرعات الدواء.