صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3962

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المنصور لـ الجريدة•: لا غلق للمدرسة الهندية بالجابرية ولدينا خطة بديلة

طمأن أولياء أمور الطلبة باستمرار تقديم الخدمات التعليمية لأبنائهم

تفاعلاً مع ما نشرته «الجريدة» في عدد سابق، طمأن مراقب المدارس الأجنبية بالإدارة العامة للتعليم الخاص بوزارة التربية منصور المنصور، أهالي طلبة المدرسة الهندية في منطقة الجابرية إلى استمرارها في تقديم الخدمات التعليمية لأبنائهم، مشيرا إلى التزام الادارة وحرصها الشديد على مصلحة جميع الطلبة الدارسين في كل الأنظمة التعليمية التابعة لها.

وأكد المنصور لـ«الجريدة» أنه تم التواصل مع صاحب احدى المدارس الهندية في منطقة الجابرية من أجل إيجاد الحلول فيما يخص مصلحة الطلبة واستمرار حصولهم على الرعاية التعليمية.

وقال إن المالك الجديد لمبنى المدرسة الهندية في الجابرية، على الرغم من حصوله على حكم نهائي من المحكمة بأحقيته بالمبنى، أبدى تعاوناً شديداً مع الإدارة العامة للتعليم الخاص، إذ أكد أنه لن يُقدم على أي عمل يتسبب بضرر لمصلحة الطلاب المسجلين في المدرسة، لافتا إلى أن المدرسة ستظل تقدم الخدمات التعليمية كالمعتاد، ولن يتم إغلاقها.

توزيع الطلبة

وأضاف أن الادارة العامة للتعليم الخاص حرصت على توفير خطة بديلة بمجرد علمها بحكم المحكمة، إذ تم وضع خطة لتوزيع الطلبة على المدارس الهندية الاخرى، في حال تم اغلاق المدرسة، لافتا إلى أن التعليم الخاص تعمل وفق آلية ونظم لضمان حقوق الطلبة، وعدم ضياع مستقبلهم الدراسي، وبالتالي هناك دائما خطط بديلة لأي عائق قد يعوق الخدمات التعليمية المقدمة للطلبة في أي مدرسة تتبع الادارة العامة للتعليم الخاص.

وأشار إلى أن صاحب المدرسة الجديد، وهو مالك لسلسة من المدارس الخاصة، لديه القدرة على إدارة المدرسة ولا ينوي إغلاقها، مضيفا: «وبالتالي فإننا في التعليم الخاص نود أن نطمئن أولياء امور الطلبة في هذه المدارس باستمرار العمل فيها وعدم اغلاقها حتى نهاية العام الدراسي».

عام جديد

من جانب آخر، وضمن الاستعدادات للعام الدراسي الجديد، أكد المنصور قيام فريق من مراقبة المدارس الاجنبية بزيارات تفقدية إلى جميع المدارس الخاصة التي تتبع المراقبة، إذ تم الاطلاع على كفاءة هذه المدارس من حيث الهيئات التعليمية والادارية، وكذلك وجود اجهزة التكييف وعملها بصورة طبيعية، إضافة إلى رصد الاجواء التربوية ومدى التزام المدارس بالتعليمات واللوائح، لافتاً إلى أن الوزارة تحرص على تحقيق الرقابة على هذه المدارس لضمان تقديم خدمات تعليمية مناسبة للطلاب.