صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3904

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

توقعات بترشيح كيدمان وجاكمان لـ «الأوسكار»

عن «Destroyer» و«The Front Runner»

  • 05-09-2018

يتابع النجمان العالميان نيكول كيدمان وهيو جاكمان ردود الأفعال حول فيلميهما «Destroyer» و«The Front Runner»، اللذين يعرضان ضمن فعاليات مهرجان «تيلورايد» السينمائي في نسخته الـ 45 هذا العام وسط توقعات بترشيحهما للأوسكار وفق ما تناقلته تقارير إعلامية عالمية، خصوصاً من الظهور المختلف لكيدمان و جاكمان.

نجاح كبير يحققه النجمان العالميان نيكول كيدمان وهيو جاكمان بفيلميهما "Destroyer" و"The Front Runner"، ويتم عرضهما ضمن فعاليات مهرجان تيلورايد السينمائي في نسخته الـ 45 هذا العام.

ووفقاً لتقارير إعلامية عالمية يعيش النجمان انتعاشة سينمائية كبيرة، فكل منهما بطل لفيلم من العيار الثقيل، إذ تجسد كيدمان شخصية محققة بوليسية تعيد التواصل مع عدد من الأشخاص، وتكشف من خلالهم ماضيها في محاولة منها لبسط السلام، ومن المقرر عرض الفيلم تجارياً نهاية العام الحالي.

وخضعت النجمة العالمية لتغير في ملامح وجهها بسبب دورها في Destroyer، الذي ينتمي إلى نوعية أفلام الإثارة والغموض، وجاءت أبرز التغيرات في شكل نيكول بارتدائها "باروكة" شعر أسود، ووجود تجاعيد في وجهها مع جسد منهك، لتتخلى عن جميع مقاومات الجمال.

وتجسد الممثلة الأسترالية في الفيلم الجديد دور "إيرين بيل" محققة في شرطة لوس أنجلس، التي تخفت وسط عصابة إجرامية في صحراء كاليفورنيا، وبعد سنوات يتم إجبار "بيل" على العودة إلى ماضيها مجدداً عندما ظهر زعيم العصابة مرة أخرى.

الفيلم من إخراج كارين كوساما صاحبة فيلم Jennifer's Body، ويشارك في الفيلم إلى جانب كيدمان كل من سيباستيان ستان وبرادلي ويتفورد وتوبي كيبيل وتاتيانا ماسلاني.

وهذه ليست المرة الأولى، التي تجري فيها كيدمان تحولاً جذرياً من أجل دور، ففي عام 2002 ارتدت الممثلة الأسترالية أنفاً صناعياً عندما أدت دور الكاتبة الشهيرة فيرجينيا وولف في فيلم The Hours.

على الجانب الآخر، هناك النجم العالمي هيو جاكمان، الذي يقوم ببطولة فيلم "The Front Runner" ويجسد من خلاله شخصية السيناتور الأميركي والمرشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، غاري هارت، وتدور أحداث الفيلم حول حملته الانتخابية عام 1988، وعلاقته الجنسية الشهيرة، التي كانت سبباً في دماره، ومن المقرر عرض الفيلم في شهر نوفمبر المقبل.

وأكدت تقارير، أن هناك العديد من الأفلام المهمة، التي يتم عرضها بفعاليات المهرجان، منها فيلم الدراما "The Favourite" بطولة النجمة العالمية إيما ستون وإمكانية ترشحه في قائمة أفضل أفلام العام بحفل توزيع جوائز الأوسكار الـ91 المقرر إقامته مطلع العام المقبل.

يذكر أن موسم الجوائز أوشك على البدء إذ يقام عدد من المهرجانات العالمية خلال الفترة الحالية منها فينيسيا السينمائي وتورنتو، إلى جانب ترشيحات البافتا والغولدن غلوب، وسيتم الإعلان عنها خلال الأشهر القليلة المقبلة.