صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3963

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مواجهتان في دوري نجوم قطر اليوم

  • 31-08-2018

بإقامة مباراتين ضمن الجولة الرابعة، تعود عجلة دوري نجوم قطر للدوران من جديد اليوم، حيث ستكون البداية من داخل أرضية ملعب استاد خليفة المونديالي بمواجهة السيلية والخور، تليها المواجهة الثانية بين الأهلي والغرافة.

تعود عجلة دوري نجوم قطر إلى الدوران من جديد اليوم، بإقامة مباراتين ضمن الجولة الرابعة من منافسات البطولة، حيث ستكون البداية في الـ 5:10 مساء من داخل أرضية ملعب استاد خليفة المونديالي بمواجهة السيلية والخور، وتليها المواجهة الثانية بين الأهلي والغرافة الساعة ٧:٢٠ مساء.

وسوف تكون مباريات الجولة المرتقبة بمنزلة محطة مهمة لكل الفرق المشاركة، لا سيما على صعيد المنافسة على القمة، وأيضاً الابتعاد عن قاع الترتيب الذي يطارد بعض الفرق المشاركة في البطولة.

ومن دون شك سوف يسعى الجميع إلى أن يخرج من هذه الجولة بنتائج مميزة، خاصة فارسي القمة الدحيل والسد الباحثين عن الوجود بقوة على القمة، لا سيما أن كلا منهما وقع في فخ التعادل بالجولة الماضية، ويبحثان عن العودة إلى الانتصارات.

وتنطلق الجولة بمواجهة السيلية والخور، وهي مواجهة مهمة للفريقين، حيث إن السيلية يحتل المركز الثالث في جدول الترتيب والفوز يضمن له البقاء في هذا المركز أو التقدّم للأمام إذا تعثر منافساه السد والدحيل في مباراتيهما في هذه الجولة.

ويبحث الخور عن الفوز الأول له في البطولة، حيث تعادل في الجولة الماضية مع الشحانية ورصيده نقطة واحدة، ويحتل المركز قبل الأخير في جدول الترتيب، والفوز يخرج الفريق من هذه الوضعية الصعبة التي يمر بها، وقد يتقدم به بجدول الترتيب لمراكز أفضل.

ولن تكون المباراة سهلة بالنسبة إلى الفريقين حتى لو كان فريق السيلية هو المرشح الأبرز لتحقيق الانتصار، وتبقى هذه الترشيحات على الورق فقط، والملعب هو الفاصل لتحديد من يحقق الانتصار.

الأهلي والغرافة

ثاني مباريات الجولة تجمع بين الأهلي والغرافة، وهي مواجهة قوية، نظرا لما يضم الفريقان من أسماء واعدة، وكذلك مدربين على مستوى عال.

يحتل الأهلي المركز العاشر برصيد ٣ نقاط، ويهمه أن يحقق الانتصار الثاني له والتقدم صوب المنطقة الأمامية.

وفي المقابل يحتل فريق الغرافة المركز السابع برصيد ٤ نقاط وحقق نتيجة إيجابية في الجولة الماضية بالتعادل مع السد، وكان قريباً من الانتصار حتى الوقت القاتل من اللقاء الذي تعادل فيه السد، وهو من الفرق القوية ويهمه أن يحقق الفوز للتقدم صوب المربع الذهبي. ولن المباراة تخضع للتكهنات أو التوقعات، حيث إن فرصة الفوز عند الفريقين متساوية، نظراً لأن كلا منهما يضم لاعبين على مستوى عال جدا، لا سيما على الصعيد الهجومي، حيث ستكون كلمة الحسم عندهم في هذه المباراة.