صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3935

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

19 طريقة كي يحبّ طفلك الخضراوات!

  • 21-06-2018

جربت كثيراً من الحيل ولكن طفلك لا ينفك يرفض تناول الخضراوات؟ لا تستسلمي، ثمة المزيد من الأفكار التي ستساعدك حتماً. لا تتردّدي في اللجوء إليها وستؤتي ثمارها.

1- أشركيه في تحضير الطعام

منذ سن مبكرة، حاولي أن تشركي الأولاد في تحضير وجبة الطعام لاختيار الخضراوات، أو وضع المقادير في القدر أو الطبق، أو سكب صلصة الخل أو هرس البطاطا. سيكون أكل طبقٍ أسهم الطفل في تحضيره خياراً جاذباً في نظره. ولا تنسي أن الأولاد يتذوقون الأصناف كافة عموماً حين يحضّرون الوصفات بنفسهم.

2- استمتعي معه بالتعرف إلى الخضراوات

لا تشكّل الهريسة الخضراء وجبة لافتة بالنسبة إلى الطفل. لذا من الضروري أن تصفي له تركيبة الأنواع التي تقترحينها عليه. في المقام الأول، اجعليه يرى الخضراوات حين تكون نيئة. سيتمكن حينها من التعرّف إليها بسهولة وسيستمتع بتحديدها وفي النهاية لن يتردد في تذوقها!

3- نوّعي أنماط الطبخ

يسمح الطبخ على البخار بالحفاظ على أعلى نسبة من الفيتامينات والمعادن الموجودة في الخضراوات. لكن قد يخفّ المذاق أحياناً. حين يجيد طفلك قضم الطعام، يمكنك أن تطبخي له براعم الزهرة في الفرن مع كمية صغيرة من زيت الزيتون والأعشاب العطرية لجعلها مقرمشة بدرجة إضافية. لزيادة جاذبية الجزر العادي أو الأبيض أو أي أنواع أخرى من الخضراوات، فكّري أيضاً بتقطيعها إلى أصابع وطبخها في الفرن مع قليل من الزيت. ستحصلين بهذه الطريقة على نسخة صحية من البطاطا المقلية!

4- اقترحي عليه الخضراوات النيئة

ما إن يحب طفلك تذوق التركيبات المقرمشة في فمه، اقترحي عليه الخضراوات النيئة. ابرشي الجزر جيداً وحضّري التالياتيلي مع الكوسا وقطّعي الفجل إلى دوائر... وما الذي يمنعك من نقع الخضراوات في لبن معطّر مع الثوم المعمر مثلاً؟ إنه خيار لذيذ وممتع.

لحث الصغار على تناول الخضراوات، من الأفضل أن تقترحي عليهم مجموعة كبيرة من الأصناف منذ بدء مرحلة التنويع الغذائي. في هذا العمر، يتقبّل الأولاد الأنواع الجديدة بسهولة. يجب أن تكوني قدوة لهم أيضاً وتأكلي الخضراوات أمامهم وتتلذذي بها. لكن لا تجبري طفلك على الأكل كي لا ينفر من الطعام بالكامل.

5- غيّري شكل الخضراوات

نميل غالباً إلى إخفاء الخضراوات في خلطات مختلفة لحث الأطفال على أكلها من دون علمهم! إنها فكرة سيئة! من الأفضل أن تغيّري شكلها. لتشجيع الطفل مثلاً على تناول البروكولي أو الكوسا، اقترحي عليه هذه الخيارات على شكل فطائر. سيشاهد الطفل حينها شكل الخضراوات وسيتعرّف إلى طعمها. تعطي عجينة الفطائر طابعاً مقرمشاً أيضاً لذا سيكون النجاح مضموناً!

6- حضّري الغراتان

لتشجيع الطفل على تناول الخضراوات من دون إخفائها، يقضي حل آخر بتحضير الوصفة التالية: اسكبي صلصة البشاميل على كمية من الكوسا المطبوخة، ثم رشّي عليها كمية صغيرة من جبنة البارميزان وضعيها في الفرن بضع دقائق. ستزيد حينها سماكة الخضراوات المبطوخة على البخار. في الوقت نفسه سيكون الطبق لذيذاً جداً!

8- حضّري صلصات بالخضراوات

لجعل الخضراوات خيارات جاذبة، لِمَ لا تقترحينها على طفلك على شكل صلصة؟ حضّري مثلاً صلصة بيستو مصنوعة من البروكولي وبعض أوراق الحبق والصنوبر وكمية صغيرة من زيت الزيتون. ستحصلين بهذه الطريقة على صلصة مميزة للمعكرونة. يمكنك أن تحضّري أيضاً صلصة كاتشاب منزلية. يكفي أن تأخذي ملعقتين كبيرتين من هريسة الطماطم (أو استعملي صلصة جاهزة) ثم أضيفي إليها كمية صغيرة من الخل وثلث ملعقة صغيرة من السكر. إنها وصفة سريعة!

9- الأطباق المجزأة مفيدة

بدل تناول المأكولات كافة في الطبق نفسه، ضعي الأنواع المقترحة في أجزاء مختلفة من الطبق. سيميز الطفل ما يأكله حينها وسيتمكن من اختيار ما يريده. كذلك، تحمل هذه الأطباق المجزأة غالباً أشكالاً مُسلّية.

10- تجرّئي على تحضير خلطات حلوة ومالحة

لا تترددي في خلط نكهات متنوعة. أضيفي مثلاً كمية صغيرة من الإجاص النيء المهروس إلى هريسة الجزر الأبيض أو البروكولي (ربع إجاصة مقابل 200 غرام من الخضراوات). بهذه الطريقة سيخفّ مذاق الخضراوات من دون إخفائه بالكامل. نوّعي الخيارات المقترحة عبر إضافة التفاح أو الأناناس. ستقدّم الفاكهة النيئة مجموعة من الفيتامينات المفيدة أيضاً.

11- حضّري وصفات مميزة للأولاد الأكبر سناً

حفّزي حاسة الذوق الخاصة بطفلك! لتقديم خيار جاذب، حاولي تحضير أطباق مصنوعة من حليب جوز الهند لتتبيل الأسماك أو اللحوم أو الخضراوات. بالنسبة إلى الأولاد الأكبر سناً، اقترحي عليهم مثلاً سمكاً مقطعاً ومنقوعاً في صلصة الصويا الحلوة ثم غطّسي القطع في بذور السمسم وقلّيها.

12- اجمعي المأكولات التي يحبها

لحث الطفل على تذوق الطعام، ضعي في طبقه مأكولات يحبها كثيراً: اقترحي عليه مثلاً كرات من لحم البقر مع كمية صغيرة من اللوبياء التي يتجنّبها أحياناً. أو قدّمي له معكرونة مع الكوسا. سيتشجع بهذه الطريقة على تجربة أصناف متنوعة تزامناً مع التلذذ بما يأكله.

14- تلاعبي بالأشكال

سيكون تقديم هريسة الخضراوات أو مكعبات الخضراوات غير مؤثر بالنسبة إلى الطفل. لذا قطّعي الخضراوات عبر استعمال قوالب قاطعة وابتكري أشكالاً مختلفة. إنها طريقة سريعة وسيكون مفعولها مضموناً!

15- لوّني الأطباق

استعملي التوابل لتزيين خلطات الهريسة. إنها طريقة مثالية لتعزيز لون الخضراوات ولتقوية النكهة أيضاً. يسمح الكمّون مثلاً بتحسين مذاق الجزر ويمكن مزج بعض الأعشاب المجففة مع الكوسا أيضاً للحصول على خليط جاذب.

16- نوّعي التركيبات

لتغيير تركيبة الهريسة، حضّري فطائر بالخضراوات. يحب أصغر الأولاد هذه التركيبة عموماً. لتحضير وصفة سريعة، اخلطي كمية صغيرة من مادة الأجار المشتقة من الطحالب في القليل من الماء واغلي الخليط، ثم ضعيه في الثلاجة مدة ساعة كي يصبح جاهزاً للأكل.

17- حسّني مذاق الخضراوات

من خلال إضافة بعض التوابل، يمكنك أن تحسّني مذاق الخضراوات التي تكون خفيفة أحياناً. بالنسبة إلى الأولاد الأكبر سناً، يمكنك أن تضيفي أيضاً رشّة ملح (مادة طبيعية لتحسين النكهة) أو اقترحي عليهم الجبنة المبروشة على الخضراوات مباشرةً. تضمن هذه الإضافة تحسّن النكهة.

18- أضفي لمسة مختلفة على وجبات الطعام

لتنويع الخيارات، لماذا لا تقترحين على طفلك أن يأكل الباغيت من وقت إلى آخر؟ بدءاً من عمر الثالثة، يمكن أن يجرّب الطفل هذا النوع من الخبز. يمكن إيجاد باغيت خاصة بالأولاد اليوم أصلاً. يكون استعمال هذه الأنواع أسهل من الباغيت الكلاسيكية لأنها أكثر تماسكاً. اقترحي عليه دوماً مأكولات يستطيع التقاطها بسهولة.

19- الحساء أكثر متعة عند تناوله بالقشة

من قال إن الحساء لا يُؤكَل إلا بالملعقة؟ ما إن يجيد الطفل شرب السوائل بالقشة، في عمر السنتين تقريباً، سيتمكن من أكل ما يريده بهذه الطريقة. ستزيد حينها متعة الأكل حتماً!

من الأفضل أن تقترحي عليه مجموعة كبيرة من الأصناف منذ بدء التنويع الغذائي

ضعي الأنواع المقترحة في أجزاء مختلفة من الطبق