صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3812

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

البورصة تنهي الأسبوع على تراجع والسيولة 10.7 ملايين دينار

ارتفاع نشاط الأسهم القيادية والمؤشرات الخليجية إلى المنطقة الخضراء

جاءت تعاملات بورصة الكويت خلال جلسة الأسبوع الأخيرة أمس، بأداء مختلط على الرغم من تلون المؤشرات الرئيسية الثلاثة باللون الأحمر.

أقفلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة تعاملات الجلسة الأخيرة من هذا الأسبوع، أمس، بخسائر واضحة، إذ تراجع المؤشر السعري بنسبة 0.44 في المئة تعادل 30.27 نقطة ليقفل على مستوى 6778.18 نقطة، وانخفض المؤشر الوزني بنسبة 0.39 في المئة هي 1.59 نقطة مقفلاً على مستوى 410.49 نقاط، وخسر مؤشر «كويت 15» بنسبة 0.46 في المئة تساوي 4.38 نقاط ليقفل على مستوى 950.04 نقطة.

وبلغت السيولة أمس، مستوى 10.7 ملايين دينار أعلى من مستويات هذا الأسبوع، بينما انخفضت كمية الأسهم المتداولة إلى 50 مليون سهم قياساً على مستوياتها أمس الأول، ونفذت من خلال 2571 صفقة.

عمليات مختلطة

جاءت تعاملات بورصة الكويت خلال جلسة الأسبوع الأخيرة أمس، بأداء مختلط على الرغم من تلون المؤشرات الرئيسية الثلاثة باللون الأحمر، لكن الأسهم القيادية كانت تتداول باللونين الأحمر والأخضر، إذ ربحت ثلاثة أسهم منها «هيومن سوفت»، الذي قاد التداولات بأفضل سيولة في الجلسة، وتراجع سهم بنك الكويت الوطني و«زين»، بينما كانت هناك ارتفاعات بنسب محدودة لبيتك وأجيليتي وبنسبة قريبة من 2 في المئة لسهم مزايا، الذي سجل أداء إيجابياً أمس، بينما كان على الطرف الآخر ارتفاع معظم الأسهم النشيطة الصغيرة المضاربية، التي تصدرها أجوان وربحت كذلك «السورية» واستثمارات، لكن بنسب محدودة أقل من 1 في المئة، ومال المؤشر السعري إلى التراجع بعد تراجع سهم تمدين عقارية بنسبة حوالي 15 في المئة وكذلك أسيكو بنسبة 7 في المئة، بينما لم يوازن المؤشر أداء الأسهم المرتفعة، التي كان الخمسة الأفضل منها جميعها بأقل من 100 فلس، بالتالي لم يكن لها تأثير لتنتهي الجلسة حمراء على مستوى مؤشراتها الثلاثة، وبتراجع واضح للنشاط بحوالي 15 في المئة.

وعلى الطرف الآخر، كان اللون الأخضر هو الغالب على مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، إذ ربحت منها أربعة مؤشرات كانت بقيادة مؤشر السوق السعودي الرئيسي «تاسيط، كذلك رافقته مؤشرات الأسواق الصغيرة في البحرين وأبوظبي ومسقط، وكانت التراجعات من نصيب أسواق الكويت وقطر ودبي وبنسب متقاربة بحوالي نصف نقطة مئوية، فيما كان على الطرف الآخر يتداول النفط على تباين إذ تراجع خام برنت بنسبة محدودة وبقي على مستوى 64.3 دولاراً للبرميل، وارتفع «نايمكس» والخام الأميركي بنسبة محدودة كذلك وبلغ مستوى 61 دولاراً للبرميل.

أداء القطاعات

استمر الأداء السلبي في مؤشرات القطاعات للجلسة الثانية على التوالي، إذ انخفضت مؤشرات ستة قطاعات هي عقار بـ 8 نقاط وصناعية بـ 3.4 نقاط واتصالات بـ 2.4 نقطة والنفط والغاز بـ 2.1 نقطة وبنوك بـ 1.8 نقطة وخدمات مالية بـ 0.2 نقطة، بينما ارتفعت مؤشرات ثلاثة قطاعات هي مواد أساسية بـ 7 نقاط وخدمات استهلاكية بـ 2.9 نقطة وتأمين بـ 1.1 نقطة، واستقرت مؤشرات أربعة قطاعات هي سلع استهلاكية ورعاية صحية ومنافع وأدوات مالية وبقيت دون تغير.

وتصدر سهم هيومن سوفت قائمة الأسهم الأكثر قيمة، إذ بلغت تداولاته 1.7 مليون دينار، بتراجع بنسبة 2.3 في المئة، تلاه سهم بيتك بتداول 1.2 مليون دينار، وبنمو بنسبة 0.34 في المئة، ثم سهم وطني بتداول 1.2 مليون دينار وبانخفاض بنسبة 0.39 في المئة ورابعاً سهم أجيليتي متداولاً 755 ألف دينار، وأخيراً سهم زين بتداول 693 ألف دينار وبخسارة بنسبة 1 في المئة.

ومن حيث قائمة الأسهم الأكثر كمية، جاء أولاً سهم أجوان إذ تداول بكمية بلغت 8.6 ملايين سهم، بارتفاع بنسبة 0.88 في المئة، وجاء ثانياً سهم مزايا بتداول 4.8 ملايين سهم وبأرباح بنسبة 1.8 في المئة، وجاء ثالثاً سهم الامتياز بتداولات بلغت 3.3 ملايين سهم وبقي مستقراً دون تغير وجاء رابعاً سهم السورية بتداول 3 ملايين سهم ومرتفعاً بنسبة 0.31 في المئة وجاء خامساً سهم استثمارات متداولاً 2.3 مليون سهم وبنمو بنسبة 0.1 في المئة.

وتصدر قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً سهم ك تلفزيوني، إذ ارتفع بنسبة 19.8 في المئة، تلاه سهم كميفك بنسبة 11.2 في المئة، ثم سهم وربة ت بنسبة 11.1 في المئة ورابعاً سهم تنظيف بنسبة 9.5 في المئة وأخيراً سهم صلبوخ بنسبة 6.3 في المئة.

وكان أكثر الأسهم انخفاضاً أمس، سهم تمدين ع إذ انخفض بنسبة 14.7 في المئة، تلاه سهم وثاق بنسبة 14.2 في المئة، ثم سهم تمكين بنسبة 12.5 في المئة، ورابعاً سهم العقارية بنسبة 10.6 في المئة، وأخيراً سهم أصول بنسبة 7.2 في المئة.

سهم هيومن سوفت تصدر قائمة الأسهم الأكثر قيمة بتداولات 1.7 مليون دينار