صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3958

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

45 فنانة شاركن في معرض «لآلئ كويتية 3»

بمناسبة يوم المرأة العالمي في قاعة الفنون

شاركت 45 فنانة تشكيلية في معرض «لآلئ كويتية 3»، وقدَّمن نحو 60 عملاً فنياً.

أُقيم معرض "لآلئ كويتية 3"، بمناسبة يوم المرأة العالمي، في قاعة الفنون بضاحية عبدالله السالم، تحت رعاية المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، وبالتعاون مع الاتحاد العام لعمال الكويت، ونقابة العاملين بوزارة التربية. والمعرض كان بمثابة حضور لمختلف المدارس الفنية، وشاركت فيه فنانات قدَّمن اتجاهات فنية متنوعة بإبداعات فنية متميزة.

وبعد جولته بالمعرض، قال الأمين العام المساعد لقطاع الفنـــــون في "الوطني للثقافــــــــــــة"، د. بدر الدويش: "نحن في افتتاح أحد المعارض المهمة، والتي تم اعتمادها من الأمانة العامة للمجلس، بالتعاون مع عدة جهات، منها الاتحاد العام لعمال الكويت، ونقابة العاملين بوزارة التربية، ولجنة المرأة العاملة".

وأشار إلى أنه شارك في المعرض 45 فنانة، وقدَّمن أكثر من 60 عملا تنوَّعت ما بين اللوحات الفنية والأعمال النحتية، واستخدمن فيها أساليب فنية مختلفة من واقعية وسريالية وغيرها.

وأوضح أن "المجلس يسعى من خلال استراتيجية إلى التعاون مع الجهات الرسمية التابعة للدولة، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني".

وقال رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت، محمد الحضينة، إنه بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف 8 مارس، وتشجيعا لدور المرأة في الكويت، نظمت ورشة عمل بالتعاون مع الاتحاد العام للعمال في الكويت، والمجلس الوطني للثقافة، وكذلك نقابة التربية.

ولفت إلى أنه "في هذا المعرض سلطنا الضوء على المرأة في الفن التشكيلي، وتضمن مجموعة من اللوحات التي عبَّرت عن المرأة في المجالات المختلفة".

وأكد الحضينة أن الاتحاد العام لعمال يحرص على مبدأ الشراكات بين المنظمات الاجتماعية لتعزيز الروابط، لافتا إلى أن "الاتحاد سيسعى دائما للمشاركة في تنظيم المعرض سنويا، تشجيعا للمرأة، ولدورها الفعال في المجتمع.

من جانبها، قالت رئيسة لجنة المرأة باتحاد العام لعمال الكويت وعضو مجلس إدارة بنقابة العاملين بوزارة التربية، د. سناء العصفور: "هذا المعرض الفني نُظم بمناسبة يوم المرأة العالمي، وتلك النسخة الثالثة من المعرض. بداية المعرض كانت بالتعاون مع نقابة العاملين في (التربية)، ويُقام سنويا برعاية (الوطني للثقافة)، ونقابة العاملين بوزارة التربية، وهذا العام شارك الاتحاد العام لعمال الكويت، إيمانا منه بدور المرأة".

وأشارت إلى أن المعرض يبرز إبداعات ومواهب العاملات، والمعلمات، والطالبات في وزارة التربية، لافتة إلى أنه عاما بعد عام يزيد الإقبال والمشاركة، وتتجدد الأسماء، وتشارك الفنانات التشكيليات الكبيرات لدعم أخواتهن المبتدئات.

وأوضحت أنه تم إطلاق عنوان "لآلئ كويتية" على المعرض، لأن المرأة الكويتية كاللؤلؤ، مشيرة إلى أن أحلى هدية تقدم من امرأة إلى أخرى هو دعمها وتأييدها.

وشكرت د. العصفور "الوطني للثقافة" على احتضانهم الفعالية وتعاونهم.

"الجريدة" التقت مجموعة من الفنانات المشاركات، حيث قالت عائشة العبيد إنها شاركت بلوحة بعنوان "حديث البحر"، استخدمت فيها الألوان الزيتية والكانفاس، وأيضا لوحة "كويت الأمل"، واستخدمت ألوان الإكريليك والكانفاس.

وشاركت الفنانة نورة العبدالهادي بلوحة تتكلم عن المرأة، واستخدمت ألوان الإكريليك، ورسمتها بأسلوب تجريدي.

أما بدور العبدالرزاق، فقد رسمت الفنانة بلقيس بالفحم.

من جانبها، قالت الفنانة سهيلة العطية إن لوحتها من مجموعة اللوحات التي تخص التراث، والتي تحتفظ فيها، وأطلقت عليها "حنان الأم".

وشاركت التشكيلية ابتسام العصفور بلوحتين؛ الأولى رسمت فيها الفنانة عائشة المرطة، والثانية بعنوان "مغازل الخير".