صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3660

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

استعيدي جمالك بعد حصّة الرياضة

  • 16-12-2017

جسدك متعرّق وبشرتك حمراء ومسام بشرتك متفتّحة... لست في قمّة جمالك حين تنتهين من ممارسة الرياضة. ولكن بفضل نصائح خبراء التجميل العالميّين لن تحتاجي إلا إلى خطوات قليلة لتستعيدي رونقك.

اتخاذ القرارات الجيّدة خطوة مهمة، خصوصاً العودة إلى الرياضة! فلا بديل عنها لمساعدتك في الحفاظ على رشاقتك وتمضية ليلة نوم هادئة ومحاربة الوزن الزائد. لكنّك بعد حصّة الركض أو الزومبا أو تمارين الجسم الشاملة، تخسرين جاذبيّتك: جسدك وشعرك يتعرّقان وبشرتك تصبح حمراء اللون. فكيف تخرجين من قاعة الرياضة بهذه الحالة! لحسن الحظّ، يقدّم لك خبراء التجميل نصائح سهلة وسريعة تستعيدين بها جمالك.

تحتاجين إلى تنظيف عميق:

لما كانت بشرتك دافئةً، فتحتاج إلى التنظيف المناسب واللطيف. استخدمي لوجهك رغوة تنظيف لطيفة تخلصك، من دون التسبّب بالضرر، من الأوساخ وفائض الدهون والعوامل الملوّثة، بالإضافة إلى التعرق الذي يسدّ مسامك، خصوصاً إذا كانت حصّة الرياضة في الهواء الطلق. أمّا بالنسبة إلى الجسم، فاستحمّي بمياه حرارتها 37 درجة مئويّة لأنّها مثاليّة لاسترخاء عضلاتك، وأضيفي إلى المياه في حوض الاستحمام مقدار سدّادتين أو ثلاثاً من مرطب مصنوع من النباتات الطبية والزيوت العطريّة المهدّئة والمنعشة.

في حال كنت على عجلة من أمرك، أو لا تملكين حوض استحمام، استخدمي تحت الدوش منظّفاً يشطفه الماء بسهولةٍ كالرغوة، ويحتوي على ميزتَي إزالة السموم والانتعاش. بهذه الطريقة تستعيدين نشاطك وتهتمّين ببشرتك في آن.

استخدمي كريم الترطيب:

رشّي مياهاً معدنيّة على وجهك: خطوة مثالية لتخفّفي الاحمرار وتزوّدي بشرتك بالمعادن مجدداً، ثمّ ضعي قناعاً: في غضون خمس دقائق يرطّب بشرتك ويعوّض خسارة الترطيب. بعدئذٍ، استخدمي كريم ترطيب خفيفاً يخفف اللمعان، كسائلٍ مستحلبٍ أو «جيل». والهدف؟ تستمرّ البشرة في التعرّق بعد ساعتين من انتهاء حصّة الرياضة، لذا باعتماد الطريقة المذكورة تحافظين على مستوى الترطيب المناسب.

جسمك يحتاج إلى عناية مماثلة! ادهنيه بعد الاستحمام بكمية كبيرة من كريم ترطيب مصنوع من حمض الهيالورونيك واستغلّي الفرصة لتدلّكي المناطق المتشنجة. بهذه الطريقة تعيدين الدورة الدمويّة إلى مجراها الطبيعي وتخفّفين من آلام ما بعد الرياضة.

أعيدي الانتعاش إلى شعرك:

لديك ارتباطات ولا تستطيعين غسل شعرك كما يجب؟ استخدمي الشامبو الجافّ. خلال دقيقتين يمتصّ فائض الدهون ويمنح شعرك حيويّة، ما يسمح لك بالانتظار إلى المساء لغسله جيّداً. يُشار إلى أنّ ترك فروة الرأس متعرّقة مدّة طويلة يسد المسام، من ثم يمنع تصريف المواد السامّة.

هل يتجعّد شعرك؟ إليك هذه الحيلة: ضعي مقدار حبّة البندق من «كريم» الشعر على المناطق المجعّدة ثمّ سرّحي شعرك.

وحّدي لون بشرتك:

بعد مرور خمس أو 10 دقائق (في هذا الوقت تمتصّ بشرتك المنشّطات وتستغلّين الفرصة لترتدي ملابسك)، يصبح وجهك حاضراً للماكياج. تحتاج بشرتك إلى التنفّس، لذا تجنّبي استخدام كريم الأساس المكثّف واستبدلي به النسخة السلسة منه أو «البي بي» كريم يتميّز بقدرته على تغطية المسام والاحمرار من دون إلحاق الضرر بالبشرة. ضعي كمية من كريم الأساس على ظهر يدك وخذي مقدار رأس دبّوس منها وضعيه وسط جبينك وعلى خدّيك وذقنك وأنفك. بواسطة السبابة والوسطى وزّعي كريم الأساس نحو الخارج ثمّ ربّتي بلطف على جوانب الأنف وجذور الشعر لتغطّيها. أخيراً، امسحي وجهك ببودرةٍ سائبةٍ شفّافةٍ لتثبّتي الماكياج وركّزي على المنطقة الوسطى من الوجه لتخففي لمعانها. أمّا بودرة حمرة الخدين فتجاهليها لأنّ النشاط الرياضي أعطى وجهك اللون الأحمر. وخلال اليوم، ربّما تبدو بشرتك زيتية مجدداً، لذا أبقي في حوزتك أوراقاً لطيفة تخفّف اللمعان.

أضيئي نظرتك:

ضعي ظلّ العينين باللون البيج أو الزهري على جفنيك بأكملهما واختاري تركيبةً أشبه بالكريم لأنّها تقاوم التعرّق وتدوم مدّة أطول. أخيراً، ضعي طبقتين من الماسكارا على رموشك للحصول على عينين واسعتين.

ضعي قليلاً من الأحمر على شفتيك:

لمسة الجمال النهائيّة: ضعي مرطّب شفاه زهري اللون. بفضل تركيبته الرقيقة يؤمّن لك الراحة ويبرز جمالك. وإذا أردت ماكياجاً أقوى، اجعلي شفتيك تبدوان «ملدوغتين» على الطريقة الفرنسيّة: ضعي قليلاً من أحمر الشفاه باللون «التوتي» في وسط شفتيك وربتي عليه بإصبعك ليذوب قليلاً ثمّ ابسطيه على طرفَي فمك.

استخدمي لوجهك رغوة تنظيف لطيفة تخلصك من فائض الدهون