صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3597

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

القادسية يجرب 3 أفارقة... وعجب أول الصفقات الشتوية

تجاوز الساحل ودياً استعداداً لمواجهة السالمية

دخل ثلاثة محترفين غانيين تدريبات فريق القادسية لكرة القدم، تمهيدا لاختيار الأفضل منهم لتدعيم صفوف الأصفر خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، في حين حجز لاعب الكويت السابق خالد عجب مكانا في قائمة الفريق.

بدأ نادي القادسية رحلة البحث عن محترفين جدد لتدعيم صفوف الفريق الأول لكرة القدم، حيث دخل التدريبات أمس 3 محترفين من غانا، هم ستيفان كوادو، وجيدون وجا، وفليكس أدو، بينما استقر الأمر داخل الجهاز الفني على قيد لاعب الكويت السابق خالد عجب في قائمة الفريق، كأولى الصفقات الشتوية، بعد أن قدم اللاعب مستوى مقنعاً خلال التدريبات والمباراة التجريبية.

ومن المقرر أن يخضع الثلاثي الغاني للتجربة من خلال التدريبات الجماعية، على أن يكون القرار الفني للمدرب الكرواتي داليبور، ومساعده محمد المشعان، علماً بأن الأخير يتولى الملف كاملاً، لاسيما فيما يخص التواصل مع المتعهدين، والاطلاع على مستويات اللاعبين، من خلال تسجيلات الفيديو، قبل استقدامهم على أرض الواقع للتجربة.

«ودية» جادة

وضمن آخر استعدادات الأصفر لمواجهة السالمية المقررة السبت المقبل في مستهل مشوارهما في بطولة كأس سمو ولي العهد، حقق القادسية الفوز على الساحل 1/4، في المباراة التي جمعت بينهما أمس الأول على استاد محمد الحمد.

سجل للأصفر في الشوط الأول خالد عجب في ظهوره الأول مع الفريق، وخالد القحطاني، بينما سجل بدر المطوع من ركلة جزاء، ورضا هاني في الشوط الثاني.

وحرص الجهاز الفني في القادسية على تجربة جميع عناصر الفريق الجاهزة، حيث اعتمد توليفتين على مدار المباراة، ضمت الأولى أغلب العناصر الأساسية، بداية من الحارس أحمد الفضلي، وصولا إلى بدر المطوع في الهجوم، فيما ضم فريق الشوط الثاني اللاعبين الصاعدين، مطعمين بعناصر من الفريق الأول.

وشهدت المباراة ظهور ضاري سعيد الذي غاب منذ بداية الموسم بداعي الاصابة، في حين استمر غياب عبدالعزيز المشعان، وأحمد الرياحي، وطلال العامر بداعي الاصابة. على الجانب الآخر اعتمد مدرب الساحل مهدي بن حرب على توليفته الأساسية، التي سيخوض بها المباريات المقبلة، اعتبارا من مباراة النصر في كأس ولي العهد السبت المقبل، كما لجأ بن حرب لدكة البدلاء لتجربة أكبر عدد ممكن في مواجهة القادسية.

بن حرب: تجربة مفيدة

من جانبه عبر مدرب الساحل مهدي بن حرب عن رضاه عن المستوى الذي قدمه فريقه في مواجهة القادسية، معترفا بفارق الإمكانات بين الفريقين، وقال إنه يسعى في الوقت الحالي، لتجهيز فريقه لمواجهات كأس ولي العهد، اعتبارا من مواجهة النصر.

وأضاف بن حرب أن الساحل ينتظره عمل مضاعف خلال الفترة المقبلة، للعودة في منافسات دوري الدرجة الأولى، وأيضا لتقديم المطلوب في مباريات الكؤوس، مشيرا أن تدعيم الصفوف في فترة الانتقالات الشتوية، لا بد أن يكون بعناصر مفيدة.

المشعان يكشف آلية الاختيار

أكد مدرب القادسية المساعد، د. محمد المشعان، أن آلية اختيار المحترفين الذين يخضعون للتجربة في الوقت الحالي مع الأصفر، جاءت بعد متابعة طويلة، وحسب حاجات الفريق ولم تكن عشوائية.

ونشر حساب النادي الرسمي في "تويتر" تصريحا مقتضبا للمشعان قال فيه: "سيتم اختيار المحترفين الأنسب للفريق الكروي الأول خلال فترة الانتقالات الشتوية، علما بأننا تابعنا بعناية جميع المحترفين الذين سيتم التعاقد معهم منذ فترة طويلة حسب احتياجات الفريق، ولم يكن الاختيار عشوائياً على الإطلاق".

«اللاعب يبين!»

على طريقة "اللاعب يبين"، يسير نادي القادسية في مشواره للبحث عن محترفين لتدعيم صفوف الفريق الأول لكرة القدم، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، إذ بدأ في استدعاء جملة من اللاعبين الأفارقة المغمورين، لاختيار أفضلهم لتدعيم صفوف الأصفر.

ويرتبط القادسية في الوقت الحالي، حتى الثالث من يناير المقبل، بمباريات رسمية متابعة في كأس سمو ولي العهد، مما يعني أن طريقة اختبار هؤلاء اللاعبين ستكون من خلال التدريبات، الأمر الذي قد يعرض القادسية من جديد لتعاقدات وهمية، كالتي سار في فلكها خلال المواسم الأخيرة.

والسؤال الذي يطرح نفسه حالياً، إلى متى يستمر عجز القادسية والكثير من الأندية في استقطاب محترفين لديهم سيرة ذاتية تؤهلهم للحضور فقط للكشف الطبي، ومن ثم إتمام التعاقد معهم؟!