صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3597

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«المركزي» يطلق «قادة الأمن السيبراني» لصقل المهارات

الهاشل: البرنامج جاء متماشياً مع استراتيجية البنك في تنمية وتطوير الكوادر الوطنية بالقطاع المصرفي

  • 14-11-2017

قال الهاشل إنه من أجل تحقيق الأهداف المرجوة من البرنامج تم تحديد أسس اختيار المتقدمين وفقاً لضوابط منها أن يكون المتقدم كويتياً حاصلاً على مؤهل جامعي مع توافر خبرة عملية في مجال أمن وتقنية المعلومات .

أعلن د. محمد الهاشل محافظ بنك الكويت المركزي، ورئيس مجلس إدارة معهد الدراسات المصرفية إطلاق «المركزي» والبنوك الكويتية «برنامج قادة الأمن السيبراني» الموجه للكويتيين المتخصصين في مجال الأمن الإلكتروني، بهدف فتح المجال أمامهم لتعزيز قدراتهم وصقل مهاراتهم وتدريبهم وفق أحدث التقنيات وأفضل الممارسات المستخدمة في مجال أمن المعلومات.

وقال د. الهاشل، إن البرنامج جاء متماشياً مع استراتيجية بنك الكويت المركزي في تنمية وتطوير الكوادر الوطنية في القطاع المصرفي والاقتصاد الوطني، إضافة إلى بناء القدرات الفنية في مجال أمن وتقنية المعلومات، وتعزيز منظومة الاستعدادات في مواجهة التحديات المترتبة على المخاطر الناتجة عن التطور المتسارع للتقنيات الحديثة المستخدمة في مجال أنظمة المعلومات في القطاع المصرفي.

وأضاف أن «المركزي» يبني استراتيجيته في هذا المجال على إصدار التعليمات الوقائية للبنوك بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، والعمل على دعم الكوادر الوطنية من خلال التدريب المهني الرصين، فضلاً عن دوره الرقابي في متابعة تنفيذ البنوك لتعليماته بما يضمن تبني أحدث التقنيات مع الحد من مخاطرها في الوقت ذاته، كما يأتي هذا البرنامج استكمالاً للتعاون المثمر بين بنك الكويت المركزي والبنوك الكويتية.

وأوضح أن «قادة الأمن السيبراني»هو برنامج رفيع المستوى يتيح الفرصة للكويتيين المتخصصين في مجال أمن المعلومات والشبكات لتعزيز قدراتهم على تنفيذ برامج الحماية ولتأسيس جيل من القادة المحترفين والفنيين القادرين على تطوير البرامج المناسبة لحماية أنظمة المعلومات في القطاع المصرفي والمالي في دولة الكويت.

وذكر أن مدة هذا البرنامج ستة أشهر موزعة على ثلاث مراحل تبدأ الأولى منها داخل دولة الكويت، وتشتمل على محاضرات عملية في مجال أمن المعلومات لمدة خمسة أسابيع، ومن ثم يلتحق المتدرب بالمرحلتين الثانية والثالثة من البرنامج لمدة أربعة أسابيع لكل مرحلة في المملكة المتحدة، يخوض خلالهما تجربة عملية فريدة من حيث برامج المحاكاة والزيارات الميدانية لمراكز الأمن السيبراني.

ولفت إلى أنه تحقيقاً للأهداف المرجوة من البرنامج، تم تحديد أسس اختيار المتقدمين وفقاً لضوابط منها أن يكون المتقدم كويتياً حاصلاً على مؤهل جامعي مع توافر خبرة عملية في مجال أمن وتقنية المعلومات

لا تقل عن خمس سنوات، أو أن يكون المتدرب حاصلاً على مؤهل الدبلوم مع توافر خبرة عملية في ذات المجال لا تقل عن عشر سنوات، كما يُشترط اجتياز المقابلات الشخصية المقررة في هذا الشأن، وبإمكان الراغبين في التقدم الاطلاع على تفاصيل البرنامج وتقديم طلبات الالتحاق بدءاً من اليوم (الأربعاء) وحتى 30 نوفمبر الجاري، من خلال الموقع الإلكتروني لكل من بنك الكويت المركزي ومعهد الدراسات المصرفية.

ودعا الهاشل الكوادر الوطنية المتخصصة في هذا المجال إلى الاستفادة مما يوفره هذا البرنامج من تجربة مفيدة وثرية، مشيراً إلى أن هذه النوعية من البرامج تعزز من خبرات المشاركين، وتساهم في إعداد قادة فنيين وتقنيين كويتيين قادرين على المزيد من المساهمة في نهضة بلدنا الغالي وتطوره.