صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3605

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إبعاد مدرسين مصريين تحرشا بسيدة وطفل

كاميرات المراقبة وثقت العمليتين

أحال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن العام بالإنابة اللواء إبراهيم الطراح، أمس، وافدين مصريين يعملان مدرسين في وزارة التربية إلى سجن الإبعاد، تمهيدا لإبعادهما عن البلاد، بعدما ضبطا متلبسين في قضيتي تحرش منفصلتين، الأولى بامرأة والثانية بطفل، أثناء وجودهما في مهرجان تسويقي بأحد المجمعات التجارية الكبرى أمس الأول.

وفي التفاصيل، التي رواها مصدر أمني لـ"الجريدة"، أن النقطة الأمنية في أحد المجمعات التجارية الذي شهد مساء أمس الأول مهرجانا تسويقيا، تلقت بلاغا من سيدة عن تعرضها لتحرش جنسي في أثناء إجراء إحدى المسابقات خلال المهرجان، مشيرا الى أن رجال الأمن تلقوا بلاغا آخر من والدة طفل بتعرض ابنها للتحرش الجنسي أثناء وجوده بالمهرجان، وكان الفاصل بين البلاغين دقائق معدودة.

وأضاف المصدر أن رجال الأمن اصطحبوا المبلغتين إلى مكان المهرجان الذي كان يشهد حضورا كبيرا، للإرشاد عن المتحرشين اللذين طلب منهما رجال الأمن مرافقتهم الى مكتب الأمن، وهناك تمت مواجهتهما بادعاء السيدتين فأنكراه، وأصرا على أنهما مدرسان فاضلان، الا ان رجال الامن واجهوا ذلك الإنكار بتصوير الكاميرات الموجودة داخل المهرجان التسويقي الذي بيّن عملية التحرش بشكل واضح.

وقال المصدر إن المتهمين اعترفا، بعد أن شاهدا تصوير الكاميرات، بعملية التحرش، مشيرا إلى ان رجال الامن أعدوا تقريرا بالواقعة، وأبلغوا وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن العام بالانابة اللواء ابراهيم الطراح، الذي طلب احالة المتهمين الى ادارة سجن الإبعاد التابع للادارة العامة للمؤسسات الاصلاحية، تمهيدا لابعادهما عن البلاد.

وأوضح أن السيدتين رفضتا تسجيل قضيتين، وطالبتا باتخاذ اجراءات ادارية ضد المتحرشين، مما دفع اللواء الطراح لإحالتهما الى الابعاد.