صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3963

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الهاشم تقدم سينما تجريبية في «قصة مش مكتوبة»

فيلم عرضته منصة الفن المعاصر للمرة الأولى

  • 10-10-2017

استضافت منصة الفن المعاصر في الكويت العرض الأول لفيلم "قصة مش مكتوبة" للمخرجة الكويتية فرح الهاشم.

يُعد "قصة مش مكتوبة" الفيلم الروائي الطويل الثاني للمخرجة فرح الهاشم بعد فيلم "ترويقة في بيروت" الذي عرض في مهرجانات عالمية عدة، من بينها مهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي والفيلم اللبناني في استراليا، وعرض مدة شهرين متواليين في مدينة البندقية بإيطاليا ضمن مهرجان حمل نفس الاسم، وفي مدينة تريفيزوا، الى جانب عرضه في بيروت وباريس والقاهرة وغيرها، وحصل على جائزة مهرجان السينما والتلفزيون في لبنان، كما حاز دعما ماديا ومعنويا من وزارة الثقافة في لبنان، وعرض في نادي الكويت للسينما عبر استديو الأربعاء.

أما فيلم "قصة مش مكتوبة"، فهو مرشح للعرض في ثلاثة مهرجانات دولية حتى الان، هي مهرجان النمسا السينمائي الدولي، و"فانكوفر السينمائي" في كندا، و"كارديف السينمائي" في ويلز المملكة المتحدة.

والفيلم إنتاج عام 2017 وصورت مشاهده بين لبنان وفرنسا وإيطاليا، ويتحدث عن قضية الوحدة عند الرجل او المرأة، وعملية البحث عن الآخر ضمن شروط تقترب من المثالية، لكن لا يوجد هذا الآخر على أرض الواقع فيلجأ البطل الى التخيل ويكتشف في النهاية انه يبحث عن وهم فيعود الى وحدته لأنها الملاذ الآمن له امام ما اعتاده وتآلف معه.

ويعتبر الفيلم من النوع التجريبي الذي يحمل وجهة نظر المخرجة في السينما، وهي تعتبر أن القوالب الجاهزة المتعارف عليها للفيلم السينمائي لا تعنيها، وتحاول ان تكسر تلك القوالب النمطية المستهلكة بإيجاد لغة سينمائية جديدة يفرضها السيناريو المتحرك الذي يتعامل مع الوقائع والاحداث بتلقائية تعطي الممثل فرصة أكبر للتعبير عن الشخصية، وتمنح المخرج حرية أكبر للتحرك داخل المشهد، واستخدام أدواته بصورة أكثر شفافية، في كل مشهد على حدة.

يتكون الفيلم، الذي صور بالأبيض والأسود من مجموعة عناوين ومشاهد من بينها "هو وهي" و"مسافات" و"أصوات" و"حكمة"، وغيرها من عناوين تكمل بعضها بعضا وتصب في خدمة الفكرة الرئيسية للقصة، وهي عبارة عن كتاب وفصول كأن المشاهد يقرأ رواية، ولكل فصل أحداثه ومضمونه الذي يكمل ما سبقه وما سيأتي بعده.

يذكر أن سجل فرح السينمائي به ستة افلام تسجيلية قصيرة، من بينها فيلم "سبع ساعات" الذي حصل على أربع جوائز دولية من بينها الجائزة الاولى لأفضل فيلم أجنبي في مهرجان السينما الأوربية في باريس عام 2014، وحصل كذلك على جوائز الاخراج والسيناريو والتمثيل من مهرجان المرأة للسينما المستقلة في سانتامونيكا بكاليفورنيا، وعرض في أكثر من ثلاثين عاصمة دولية ضمن جولة أفضل الأفلام التسجيلية القصيرة في مهرجان كان.