صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3935

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الشؤون»: لا خلافات مع «التربية» بشأن الحضانات

كاظم: نقلها لا يزال معلقاً وفي انتظار رد «الفتوى»

قال كاظم إن «وزارة الشؤون مستمرة في منح تراخيص للحضانات الجديدة وفق الضوابط المعمول بها في إدارة المرأة والطفولة.

أكد الوكيل المساعد لشؤون قطاع التنمية الاجتماعية، في وزارة الشؤون الاجتماعية، حسن كاظم أن "قرار نقل تبعية حضانات الاطفال إلى وزارة التربية لا يزال معلقا في انتظار رد إدارة الفتوى والتشريع لحسمه"، مشيرا إلى أن "وزارة الشؤون، حتى الآن، هي المسؤولة عن كل ما يخص الحضانات".

وقال كاظم، في تصريح صحافي، أمس الأول، على هامش حضوره حفل تخرج طلبة البرنامج التدريبي الصيفي 28، الذي نظمته الجمعية الكويتية لتقنية المعلومات بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، إن "وزارة الشؤون مستمرة في منح تراخيص للحضانات الجديدة وفق الضوابط المعمول بها في إدارة المرأة والطفولة، شريطة أن يكون في كل قطعة حضانتان، والثالثة تخصص لذوي الاحتياجات الخاصة".

خلافات مع «التربية»

وذكر كاظم أن "الحضانات التابعة لوزارة الشؤون ليس لديها منهج تعليمي بينما في حال نقلها لـوزارة التربية فمن المؤكد سيكون لها منهج وسن الطفل فيها لا يقل عن 4 سنوات"، مؤكدا أنه "لا يوجد أي خلافات مع التربية".

وعن حفل التخرج، قال إن "ما قامت به الجمعية الكويتية لتقنية المعلومات عمل جبار على مدى شهر لتدريب قرابة 168 طالبا وطالبة من سن 7 سنوات إلى 17 سنة في برنامج يختص بالتقنية"، لافتا إلى أن "هذا ما يثلج الصدر وما تصبو إليه وزارة الشؤون بالتعاون مع جمعيات النفع العام ومؤسسات الدولة المختلفة"، مؤكدا أن "إقامة هذه الدورات التدريبية الهادفة للطلبة خلال فترة الصيف فرصة لاستغلال أوقات فراغ ابنائنا لما يعود عليهم بالمنفعة".

من جهته، قال رئيس الجمعية الكويتية لتقنية المعلومات د. زهير المطوع، إن "الجمعية تولي اهتماما خاصا بتطوير النشء في تعلم التكنولوجيا لغة العصر بكل برامجها وتنوع خبراتها"، مشيرا إلى أن "اهتمامنا بهذا الجيل من رجال ونساء المستقبل نابع من اهتمام الدولة بتطوير مواطنيها، لاسيما الشباب والشابات في تكنولوجيا العصر".