صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3626

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الخمسون... عمر مفصلي!

  • 13-08-2017

يشكّل عمر الخمسين نقطة تحوّل في حياة كل شخص، لا سيما النساء، لأنه يتزامن مع مرحلة انقطاع الطمث. لذا تبرز الحاجة في هذه الفترة إلى إجراء فحوص شاملة لعيش السنوات اللاحقة بأفضل ظروف ممكنة.

أهم الفحوص

النساء: يبدأ كشف سرطان الثدي المنهجي في عمر الخمسين. يجب أن تخضع كل امرأة للتصوير الشعاعي للثدي كل سنتين. لا بد من مناقشة أهمية هذه المتابعة الطبية المنتظمة بشكل فردي مع الطبيب المعالج أو الطبيب النسائي. من واجب الطبيب أيضاً أن يقيّم مدى الحاجة إلى قياس كثافة العظام لرصد أي نقص غير طبيعي في معادن العظام. تصبح هشاشة العظام أكثر شيوعاً بعد مرحلة انقطاع الطمث.

الرجال: يجب أن يفحص الرجال وظيفة البروستات كل سنتين بدءاً من عمر الخامسة والأربعين أو الخمسين أو قبل هذا العمر إذا كان السرطان شائعاً في العائلة.

جميع الناس: يجب أن يخضع الجميع لفحوص تكشف سرطان القولون كل سنتين بدءاً من الخمسين. يبحث الفحص عن الدم في البراز ويمكن إجراؤه في المنزل، فقد أصبح أكثر دقة وبساطة من أي وقت آخر. إذا لم تكن النتيجة طبيعية، لا بد من اللجوء إلى تنظير القولون. أخيراً، يجب أن يتنبه الناس إلى مشاكل النظر، لا سيما بصر الشيخوخة. كذلك تسمح زيارة طبيب العيون بتقييم خطر الإصابة بداء “الزرق” عبر قياس ضغط العين. يجب أن يتكرر هذا الفحص كل سنتين أو ثلاث سنوات.