صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3543

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجبري: ترسيخ ثوابت الانتماء للوطن واجتثاث أفكار التطرف

ترأس اجتماع اللجنة العليا لتعزيز الوسطية

أكد وزير الأوقاف أن "العمل الذي قامت به اللجنة العليا لتعزيز الوسطية مهم وفعال في محاربة الفكر المتطرف من خلال البرامج والفعاليات التي تم إعدادها"، معلناً طموحه إلى المزيد من الإبداع والتميز في عمل اللجنة.

ترأس وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية محمد الجبري اجتماع اللجنة العليا لتعزيز الوسطية، الذي ضم وكيل وزارة الأوقاف نائب رئيس اللجنة العليا لتعزيز الوسطية فريد عمادي، والمدير العام للإدارة العامة للتحقيقات بوزارة الداخلية اللواء د. فهد الدوسري والوكيل المساعد للتخطيط الإعلامي والتنمية المعرفية بوزارة الإعلام محمد العواش والوكيل المساعد للبحوث التربوية والمناهج بوزارة التربية سعود الحربي والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية في وزارة الشؤون الاجتماعية سعد الخراز والوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة في وزارة الدولة لشؤون الشباب يوسف اليتامى ورئيس فريق التنسيق مع الوزارات نائباً عن أمين سر اللجنة العليا لتعزيز الوسطية محمد المطيري.

وقال الجبري، في تصريح صحافي، ان "العمل الذي قامت به اللجنة العليا لتعزيز الوسطية مهم وفعال في محاربة الفكر المتطرف من خلال البرامج والفعاليات التي أعدتها اللجنة ضمن خطة عملها"، موضحا اننا "نطمح إلى المزيد من الإبداع والتميز في عمل اللجنة العليا لتعزيز الوسطية حتى نرسخ منهج الوسطية والاعتدال لدى جميع شرائح المجتمع ونقضي على الأفكار المتطرفة والدخيلة على ثوابت ديننا الإسلامي وعادات وتقاليد مجتمعنا المحافظ".

تضافر الجهود

ودعا إلى "تضافر جهود الوزارات المعنية في اللجنة العليا لتعزيز الوسطية حتى نرسخ ثوابت الولاء والانتماء للوطن ونجتث أفكار الإرهاب والغلو والتطرف، لنحقق الأمن والأمان لمسيرة الكويت الغالية في ظل قيادة أمير البلاد وولي عهده الأمين"، متمنيا من "كل جهة من الجهات الست الأعضاء في اللجنة تقديم مشروعين إبداعيين ليكون إجمالي المشاريع الإبداعية المبتكرة 12 مشروعاً تصب في تعزيز الوسطية ومواجهة التطرف".

من جانبه، قال وكيل وزارة الأوقاف فريد عمادي إن "اللجنة العليا لتعزيز الوسطية أقرت في اجتماعها مشروع (تحصين)، وهو موجه إلى طلبة المدارس والجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة، إضافة إلى الطلبة الدارسين في الكليات والمعاهد العسكرية التابعة لوزارتي الداخلية والدفاع، وذلك من خلال إقامة ورش عمل مكثفة وحلقات نقاشية تحذر الشباب بمختلف أعمارهم وفئاتهم من خطر الإرهاب والتطرف والغلو وتبين لهم سماحة ووسطية منهج الدين الإسلامي". وأضاف عمادي أن "اللجنة اطلعت على نتائج عمل فريق التأهيل والتدريب والذي نظم 100 دورة تدريبية وورشة عمل خلال الموسم الثاني استفاد منها 3 آلاف متدرب ومتدربة خلال الفترة الممتدة بين سبتمبر 2015 ومايو2017، مبينا ان "عدد الدورات التدريبية وورش العمل من أكتوبر 2016 حتى مايو 2017 بلغت 53 دورة وورشة عمل استفاد منها 1570 متدرباً تضمنت إقامة 25 دورة تدريبية وورشة عمل لمعلمي ومعلمات وزارة التربية، و8 دورات أخرى للمعلمين والمعلمات في وزارة الأوقاف، وورشتين عمل لمعلمات ومحفظات إدارة شؤون القرآن الكريم".

وذكر ان الدورات تضمنت أيضا 13 دورة تدريبية للأئمة والخطباء ومؤذني المساجد بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، و3 دورات تدريبية للأئمة والخطباء العاملين في مساجد وزارة الدفاع، وحلقتين نقاشيتين للطلاب في كلية الشريعة بجامعة الكويت"، مؤكدا أن "نتائج تقييم هذه الورش والدورات التدريبية كانت ممتازة".

مشروع «تحصين» لحماية طلبة المدارس والجامعات والمعاهد .... عمادي