صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3599

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

رندا ضاهر: لا أنافس أحداً فالساحة تتسع للجميع

تقدم دورات طبخ لجميع الفئات في وسائل التواصل الاجتماعي

  • 14-06-2017

تخصصت في المطبخ العالمي، لكنها تطبخ بنكهة شرقية، وقامت بتجميع الوصفات العالمية ووضعها في إطار شرقي، وأخيراً أنشأت حساباً لها في "Snap chat" تعلم خلاله المتابعين الطبخ خطوة بخطوة، إذ ينتظرها جمهور كبير يرغب في تطبيق ما تقوم به من وصفات، ويترقب وصفاتها بشغف، الأمر الذي أعطاها دافعاً أكبر للاستمرار. إنها الشيف رندا ضاهر التي تعتقد أن حب المرأة ما تقدمه هو ما يجعل أغلب طهوها ناجحاً، لكن تبقى الممارسة الطويلة الأمد هي السر في الخروج بنتائج ناجحة غالباً في إعداد الأطعمة... السطور التالية تحمل المزيد من تفاصيل حوار ضاهر مع "الجريدة".

• كيف كانت بدايتك؟

- كانت بدايتي في الطبخ منذ 18 عاما، وقد عانيت كثيرا من خلال التعليم الذاتي، وانضممت إلى العديد من دورات الطبخ. وأود أن أشير إلى أنه مهما أخذ الفرد من دورات في الطبخ فلابد له من التطبيق العملي. ومن خلال سبع سنوات كنت أقوم بالتجريب كثيرا حتى تصل الطبخة إلى المذاق الذي أريده، وأدعو كل أم وزوجة إلى أن تحاول إعداد طبخة من أشياء ومكونات بسيطة، ولا تعتمد على المطاعم والأكلات الجاهزة، والتي من الممكن أن تؤدي إلى أمراض كثيرة مثل السكري والضغط، فالأمراض تأتي من الأكل غير الصحي، ومقادير الوصفات سهلة ومتوفرة في كل مكان. بدأت التدريب منذ ثلاث سنوات، وبدأت التعليم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي (إنستغرام، وفيسبوك) وبعدها تطورت، وقدمت دورات طبخ لكل الفئات والأعمار، وقمت بالتعامل مع شركات، ومازلت أقوم بتعليمهم، وأخيرا أنشأت حساباً على "Snap chat" لأعلم المتابعين الطبخ خطوة بخطوة.

• ما نوعية الأكل الذي تطبخينه، وهل تخصصت في المطبخ العالمي؟

- تخصصت في المطبخ العالمي ولكن أطبخ بنكهة شرقية، فعلى سبيل المثال أقوم بطبخ الأكل الفرنسي ولكن أضع البهارات لتكون نكهة الطبق شرقية، وهذا هو المميز لدي، وقمت بتجميع الوصفات العالمية ووضعها في إطار شرقي.

• هل أطلقت كتاباً للطبخ؟

- في الوقت الحالي لا، ولكنني بصدد الإعداد له في المستقبل، فالفكرة موجودة، وتحتاج إلى اعداد وتحضير جيد حتي يخرج الكتاب بالمستوى المطلوب.

• هل هناك جمهور مقبل على متابعتك في مواقع التواصل الاجتماعي؟ وكيف يمكن للجمهور المهتم أن يتواصل معك؟

- نعم لدي الكثير من المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي، وهناك جمهور يحب أن يطبق ما أقوم به من وصفات، وينتظر وصفاتي بشغف، وهذا الشيء أعطاني دافعا أكبر للاستمرارية بسبب انتظارهم لي في إعطاء كل ما هو جديد من وصفاتي. ويمكن للجمهور أن يتواصل معي عبر حساب الفيسبوك: Randa Mourched Daher، أما السناب شات فهو: matba5y13، وحساب الانستغرام matba5y.

• هل تتقبلين أن يوجه لك المتابعون انتقاداً؟

- المنتقدون كثر، وفي بداياتي أعطتني الانتقادات شعورا بالإحباط، لكن بدأت أراها من ناحية أخرى، ومن المفترض أن اتقبل نقدهم لأنهم يعطونني دافعا للاصرار والتقدم والتغيير وأفسر نقدهم من دافع المحبة، وفي بعض الأحيان يكون النقد بناء.

• عند تقديمك الوصفات هل تعتقدين أنك تنقلين معلومات جديدة إليهم؟

- أعتقد أنها أفادت الجمهور جداً، وأضافت إليهم كثيرا ورفعت درجة الوعي والثقافة الغذائية للجمهور، فأنا مثلا أحاول كل مرة أقدم فيها وصفة أن أجعل المتابعين يستفيدون من المعلومات الجديدة وبشكل سهل، حتى وإن كانت المعلومات بسيطة لكنها مهمة جدا بالنسبة إلى ربة البيت.

• هل تقومين بالطبخ لإعداد البوفيهات أو بعض الأكلات المعينة؟

- جاءتني عدة عروض لإعداد البوفيهات، ولكنني لا اريد أن أعطي الوصفة جاهزة، فأنا أريد أن أعلم الآخرين كيفية إعداد تلك الأطباق، فتخصصي هو التدريب فقط.

• ما أكثر وصفة لك أحبها المتابعون؟

- هناك الكثير من الوصفات التي أحبها المتابعون، ولكن أكثر شيء أعجبهم هو "الكبب" مثل كبة الجزر، كما أحبوا الأكلات اللبنانية، لأنني قمت فيها بالابتكار مثل متبل البست.

• هل فكرت في افتتاح مطعم؟

- هذا المخطط سأقوم به ولكن في البداية سأطلق كتاب الطبخ.

• هل تقومين بإعداد وصفات للأطفال؟

- قمت بتنزيل وصفات للجمهور وكانت طريقة الإعداد عملية مثل "ناجت الدجاج" وPopcorn chicken، والهمبورغر بكل أنواعه، والكفتة، والسباغتي. ولكني أريد أن يأكل الأطفال من الأكلات التي نأكلها مثل السلطات، والشوربات بكل أنواعها.

• هل تعد وصفاتك سهلة للمبتدئين؟

- بالطبع! فأنا هدفي تدريب النساء المبتدئات، والوصفات التي أقدمها سهلة.

• أتتابعين مسابقات الطبخ؟

- نعم أتابع! وأحب المسابقات التي يدخل فيها الأطفال، وكيفية جعلهم يعتمدون على أنفسهم منذ الصغر، كما أتابع "التوب شيف" على قناة MBC وأتمنى أن أكون من ضمن الشيفات الذين يتم اختيارهم في البرنامج، وأحب أن تكون المنافسة في إطار المحبة كما هي في البرنامج.

• من واقع خبرتك ما أفضل مطبخ؟

- لكل بلد مطبخه وأكلاته الخاصة التي تميزه عن غيره من المطابخ، والذي يشكل بمميزاته وخصائصه جزءا من ثقافة البلد وهويته. وما أود أن أوضحه وأقوله انه ليس من الضروري أن أحدد ما هو أفضل مطبخ، ولكن كل مطبخ في العالم لديه مميزاته وصفاته، وكما قلت سابقا المطبخ جزء لا يتجزأ من ثقافة المجتمع كما أنه انعكاس لها، حيث تختلف أنواع ونكهات الطعام تبعا للثقافة.

• ما رأيك في المطبخ الكويتي؟

- المطبخ الكويتي من المطابخ التي أحبها، ويتميز بمكوناته الطازجة، وغناه بأطعمته المتنوعة. وعموما يجب أن يكون الطاهي، عندما يحترف التحضير، ملمّاً بثقافة الشعب وتقاليده وطبيعة حياته، لأن لذلك تأثيراً في طريقة الطبخ وفهم الطاهي للمواد المستعملة في كل وصفة.

• في الفترة الأخيرة اتجه العديد من الشباب إلى مهنة الطبخ... ما رأيك؟ وهل تنافسين أحداً؟

- في البداية أود أن أشير إلى نقطة مهمة، وهي أن مهنة أن تكون شيفا ليست بالعمل السهل أبدا، فهي تحتاج إلى تفان وإتقان ومثابرة، وبعض الشباب يحبون أن يصبحوا طهاة لأن الكثير منهم يعتبرها هواية وهذا سبب، أما السبب الآخر فيتمثل في ثورة التلفزيون والبرامج المتخصصة بالطبخ، وكذلك كثرة المطاعم، وفي أيامنا هذه الكثير منا يفضل أن يأكل في المطاعم على عكس الأيام السابقة، حيث كان الأكل في البيت مفضلا.

أنا لا أنافس أحدا فالساحة تتسع للجميع، كما أحب متابعة الشيفات سواء على المستوى المحلي أو الخارجي، إلى جانب الاطلاع على كل ما هو جديد. وعلى المستوى المحلي اتابع زهرة الياسمين وسليمان القصار، ومن العرب منال عالم، وغيرهم.

• ما مواصفات الشيف الناجح من وجهة نظرك؟

- التعليم والخبرة التي تكتسب من المعرفة الجيدة، والأهم من ذلك الاستمرارية في التعليم، مع عدم نسيان الاهتمام بالقيم كالصدق ومحبة الناس والكرم وغيرها.

• ما طبقك المفضل؟

- جميع الأطباق التي أبتكر مكوناتها ومقاديرها وأنجح في إعدادها.

• ما رأيك في مقولة ان "النفس" في الطبخ يلعب دوراً مهماً؟

- أعتقد أن حب المرأة لما تقدمه ولمن تقدمه هو ما يجعل أغلب طهوها ناجحا، لكن تبقى الممارسة الطويلة الأمد هي السر في الخروج بنتائج ناجحة غالبا في إعداد الأطعمة

• رسالتك كشيف إلى من توجهينها؟

- أوجه رسالتي إلى كل زوجة، وأم، وامرأة بأن تبتعد عن أكل المطاعم خوفا على صحة العائلة والأولاد، مع ضرورة مزاولة الطبخ حتى ولو لمدة نص ساعة، وابتكار الأكلات، ويوما بعد يوم ستتقنين الطبخ. نحن لا نسيء للأكل الجاهز ولكن الأكل الصحي هو أكل البيت.

بصدد الإعداد لكتاب في الطبخ سيرى النور في المستقبل

أحب متابعة كل الطهاة سواء على المستوى المحلي أو الخارجي

كل مطبخ في العالم لديه مميزاته