صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3958

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

5 اتجاهات تشكل ملامح التجارة الإلكترونية لـ 2017

أصبح الكثير من الناس يستخدمون الإنترنت لإجراء مختلف عمليات الشراء المباشرة، مثل حجوزات الفنادق وتذاكر الطيران والأجهزة والأدوات وحتى متطلبات نمط الحياة اليومية.

  • 01-06-2017

التسوق عبر الانترنت مريحا وسريعا وآمنا، وعند النظر في فوائده ليس من المستغرب أن المزيد من الناس تتوجه نحو نمط اتجاه الشراء عبر الانترنت، لكن ما الذي يغذي هذا الاتجاه؟ إليكم الجواب من خبراء التسوق الالكتروني في «مول فور ذا وورلد».

1- التجارة عابرة الحدود: من المتوقع أن يزيد حجم تجارة التجزئة من 300 إلى 900 مليار دولار بحلول عام 2020، وهو ضعف معدل نمو التجارة الإلكترونية المحلية، فالزبائن يريدون وسائل تمنحهم القدرة على شراء السلع من البلدان الأخرى ويرون العالم كمتجر مفتوح أمامهم.

2- البيانات المخصصة الديناميكية: توفر المواقع صفحات رئيسية مخصصة للمستخدمين لمساعدة العملاء على التسوق بشكل أسرع، والعثور على العناصر والمنتجات بشكل أكثر فعالية، والوصول إلى ما يريدون بأقل عدد من النقرات على مواقع الشراء عبر الانترنت.

3- التحول إلى نمط «انقر واختر»: تتحول المتاجر إلى نمط مواقع التسليم والخزانات الأوتوماتيكية وغيرها العديد من الطرق السهلة والسريعة لمنح المستخدمين أفضل تجربة لخدمات التوصيل واستلام المنتجات على الإطلاق، فمع وجود مراكز رئيسية مركزية، يمكن للقائمين على مواقع التسوق الإلكترونية أن يرسلوا المنتجات إلى مواقع استلام أسرع من خدمات التوصيل، ما يمنح العملاء تجربة إرضاء فريدة وفورية.

4- التجارة الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي لا تزال في المقدمة: بواسطة توصيات المعارف والأصدقاء المذهلة، يعتمد العديد من المتسوقين الآن على مواقع التواصل الاجتماعي لخوض تجاربهم في التسوق الإلكتروني، فبدعم من نقرات الإعجاب على منصات التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر وإنستغرام وغيرها، ستستمر أدوات التسويق لمنصات التسوق الإلكتروني في السيطرة على حركة المبيعات باعتبارها قيمة كبيرة لتعزيز عملية البيع.

5- الدفع عبر الهاتف المتحرك (m-commerce): ازدادت مبيعات الانترنت عبر الهواتف الذكية بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية، فمع تصدر منصات نظام التشغيل «أندرويد» المشهد، أخذت شعبية عملية الدفع عبر الهواتف الذكية في النمو مع زيادة معدلات الأمان بشكل كبير خلالها، ومع وصول حجم الدفع عبر الهاتف (m-commerce) إلى نحو 50.92 مليار دولار في 2014، يتوقع أن تصل إلى 693.35 مليارا بحلول عام 2019.

وتتواجد تلك الاتجاهات بالفعل وتزدهر، وستستمر لتصبح أقوى، كما أن اتجاه العملاء سيكون قاعدة عامة داخل السوق. ففي هذا السوق المفعم بحركة الشراء، فقط الأفضل سيكون أسرع من الجميع.