صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3935

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أداة جديدة لتقليل صعوبات «دراسة الجدوى»

يقدمها الباحث الاقتصادي عبدالله السلوم لأصحاب المشاريع

  • 30-04-2017

يطرح السلوم مجموعة من المحاور الخاصة بالمشاريع مثل: ماذا لو كان هناك أداة تقوم بتحويل منظور بسيط لجدوى مشروع ما، وتطور هذا المنظور تلقائيا من خلال توضيح الخطوات اللازمة لتحسين جدوى المشروع.

بات واضحاً توجه الطاقات الشبابية نحو الاستقلال الوظيفي في سوق العمل من خلال تأسيس مشاريع خاصة قد تساهم في دعمها مؤسسات تمويلية مثل صندوق المشاريع الصغيرة والبنك الصناعي، وهذا الدعم يتطلب من صاحب الفكرة استخراج مدى جدوى فكرته على الورق، ليتم تقييمها ودراستها من المختصين في تلك المؤسسات، وهذه بالنسبة للشباب معضلة، خصوصا إن كانت خبراتهم بعيدة عن إدارة الأعمال والمحاسبة.

‏‏ويرى الباحث الاقتصادي عبدالله السلوم أن جدوى المشروع من منظور بسيط قد يتطور عندما تتم مناقشة الفكرة مع شخص مختص بالجدوى السوقية والإدارية والتنظيمية والاقتصادية، وتلك المناقشة تستهلك الوقت والمال من أجل استخراج دراسة جدوى مهنية؛ مسببة ضمور الحماس والشجاعة في تأسيس مشروع قد يكون ناجحاً يوماً ما.

‏ويطرح السلوم مجموعة من المحاور الخاصة بالمشاريع مثل: ماذا لو كان هناك أداة تقوم بتحويل منظور بسيط لجدوى مشروع ما، وتطور هذا المنظور تلقائيا من خلال توضيح الخطوات اللازمة لتحسين جدوى المشروع، وتستخرج لنا دراسة جدوى مهنية يمكننا استخدامها لنقل فكرة مشروع وجدواه بشكل مهني ومتطور للمؤسسات التمويلية، دون الاعتماد على خبراء في المحاسبة؟ وما حجم التغير الذي ستشهده ساحة ريادة الأعمال التي يقودها شباب بخبرات غير محاسبية وإدارية؟

‏هذا ما كان تساؤل السلوم عندما قام ببرمجة أداة لدراسة الجدوى- بلغة مفتوحة المصدر بتصريح منه يسمح بتطوير وإعادة نشر البرمجة- على موقعه الالكتروني لخدمة رواد الأعمال مجانا كجزء من المسؤولية الاجتماعية، ليفاجأ بـ700 دراسة جدوى تم استخراجها في اليوم الأول.

‏واستخدام الأداة يتطلب معلومات بسيطة يمكن لأي شخص بمنظور بسيط لجدوى المشروع إدخالها، لتقوم الأداة بتحديد آلية تسعير المنتجات ليتم تطوير التسعير واستغلال الموارد والتكاليف من أجل الحصول على مشروع مجدٍ بأعلى نسبة ربح ممكنة وبأقل سعر بيع ممكن، حيث يمكن عندها استخراج دراسة جدوى كاملة تحتوي على جميع اقسامها الأساسية، بالإضافة إلى قوائم مالية للمشروع تصل إلى 15 سنة.

‏‏والأداة التي طرحها السلوم مجانية وتمت برمجتها باللغة العربية وتدعم جميع عملات البلدان العربية والعملات العالمية الأساسية.