صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3982

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جزري ومدّي

  • 16-09-2011

يــــــا بـــحـــر انــــــا الـــلـــي بـــيـــن جــــــزري ومـــــــدّي

والا انــــــــــت بـــــيـــــن الـــــجـــــزر والـــــمـــــدّ مـــعـــتــــاد

اعــــلــــنــــت مــــــــــــع نــــفــــســــي عــــــلــــــيّ الــــتــــحـــــدّي

امّــــــــا انــتـــصـــر والاّ عــــســــى الــعـــمـــر مــــــــازاد

الـــوقــــت مـــــــا هـــــــو وقــــــــت مــصـــبـــاح جــــــــدّي

يـــــــوم الــمــواقـــف تــجــمـــع الــــنــــاس الاجــــــــواد=

يـــــــــوم الــــوفـــــا مــــــــــن فــــــــــوق حــــــــــدّك وحــــــــــدّي

قــــــــبـــــــــل يــــتــــعــــثّـــــر بـــــــــيـــــــــن دلّــــــــــــــــــةْ وبــــــــــــــــــرّاد

يـــــــــــا بـــــحــــــر انـــــــــــا مــــلّــــيــــت قــــــــــــوم الــــــتــــــردّي

الـــلــــي لـــهــــم فـــــــوق الـــــــردى خـــــــرج وشــــــــداد=

نـــــــــاسٍ تـــخـــلـــط مـــــــــزوح ضـــحـــكـــي وجــــــــــدّي

والــــــجــــــدّ لــــــــــــه عــــــنــــــدي مــــواثــــيــــق واســــــنـــــــاد

مـــــــا هــــــــو ســــوالــــف فــــــــي طــــريــــق الــمـــعـــدّي

والاّ حـــــــــكـــــــــايـــــــــة بــــــنـــــــدقـــــــيّـــــــة وصــــــــــــــيّــــــــــــــاد

نـــــفــــــس الــــطــــريــــق الــــــلــــــي يـــجـــيـــبـــه يــــــــــــودّي

مــــــــا دام مــــــــا بــــــــه صــــاحــــبٍ يــحـــفـــظ الـــــــــزاد

قــــــرّرت انـــــــا امـــشــــي فـــــــي طــريــقـــي بـــحــــدّي

مــــــــــا كــــــــــلّ ســـــيـــــفٍ يــصــقـــلـــه كــــــــــلّ حـــــــــــدّاد

كــــــــــــــــم قــــــــلــــــــت لـــــحـــــبــــــال الـــمـــواثـــيــــق:شــــدّي

وش هي بدون النّاس ضحكات الاعياد؟!

وانــــــــــــــــا ادري انّــــــــــــــــي لـــلـــجـــمـــاعــــة مــــــــــــــــردّي

لــــــــــو انّ فـــــخـــــري قـــــبـــــل فـــــخـــــري بـــــالاجـــــداد

مــــــــن طــــيــــب نــفـــســـي قــــبــــل لا امـــــــــدّ يـــــــــدّي

قــــلــــبـــــي يـــــــمـــــــدّ لــــقـــــاطـــــع الــــحـــــبـــــل مــــيـــــعـــــاد

واحــــــيـــــــان ودّي يــــطــــلـــــع الـــــــحـــــــقّ ضــــــــــــــدّي

عـــــشـــــان اعـــــلّـــــم صـــاحـــبــــي كـــــيـــــف يـــنــــقــــاد

واحـــــــيـــــــان مـــــــــــــــا ودّي ولـــــــــــــــو كـــــــــــــــان ودّي

أخــــــــــاف مــــــــــن حـــــاســـــد وشـــــامـــــت ونـــــقّـــــاد!

دنــــــيـــــــاي فــــيـــــهـــــا مــــــــــــــن يـــــــحـــــــبّ الــــتـــــعـــــدّي

والـــنـــاس : واحــــــد فـــالـــف مــبــغــض وحـــسّـــاد

وان كـــــــان مــــــــا لــــقــــي الــــزمــــن نــــــــاس قــــــــدّي

بــاعــيــش واحـــســـب لــحــظـــة الـــمــــوت مـــيــــلاد