حوار كيميائي : لماذا اعتصام بيت الأمة الآن...؟!

  • 21-06-2022

تساءل بعض الزملاء والأصدقاء عن توقيت الاعتصام وما هي دوافعه وما هو سر توقيته وإلى أين مداه؟!! وتساؤلات أخرى مستحقة... إليهم جميعاً أود التأكيد على الآتي:

1 - تعيش الكويت حالة «شلل» نتيجة الجمود السياسي في مجلسي الأمة والوزراء دخلنا شهرنا الثالث، ومصالح المواطنين معطلة والغموض يتسيد المشهد دون أُفق يُذكر بلا موقف ولا مسار واضح يُخرجنا من نفق الاستقطاب وأجواء «العبثية» السياسي.

2 - اعتصام النواب في بيت الأمة، الذي استكمل أسبوعه الأول، سيستمر حتى تحقيق مطالبه العادلة في الامتثال لمسار الدستور وعودة المؤسسات لأداء دورها... إنها رسالة احتجاج ترفض محاولات وأد وتحويل المواطنين إلى زبائن لدى شباك صراف الحكومة.

3 - لأن أمانة ثقة الناخبين ستكون خزياً عند الله وندامة إذا لم نؤد حقها وحق القسم الذي آلينا على أنفسنا أن نكون بارين به، نؤمن بأن المواطن شريك في السلطة، وعليه وعلى نوابه ممارسة دورهم الإصلاحي.

4 - نقولها بكل وضوح... الوطن‬ مهدد بالتفرد وتفشي الفساد وتمكّن أربابه، وجاء الاعتصام كأداة تكسر الدوامة التي تطحن مع المال أعناق الرجال، وتُهدر معها بقايا القيم والأخلاق... نقولها ونكررها... لن نكون إلا صدى مبادئنا وشموخ مراجل آبائنا... لن نكون إلا وقفة عزٍ في بريق عيون أبنائنا ولن تنالوا من عزيمتنا.

5 - الاعتصام رسالة لمن يعنيه الأمر بأننا ضد «ترذيل» البرلمان علينا أن نعيد الممارسة الديموقراطية إلى اتزانها بعيداً عن توظيفها في الاستقطاب والتجاذب... مسؤوليتنا تحييد المجلس عن الصراع، وأن يبقى منبراً للرقابة والتشريع.

ختاماً... رسالة شكر أوجهها لكل القوى والتيارات السياسية والأخوات والإخوة من شخصيات وتجمعات وجمعيات الذين شاركونا دعمهم وتأييدهم وكانوا العون والسند، سنستمر بتعاضدكم وتوجيهكم، وسنصل إلى نهايات تُرضيكم وتسرنا... قدرنا الصمود وقدركم الوفاء، فلكم تحية إكبار وإجلال، وعلى العهد نمضي جميعاً لاستعادة شرعية الدستور والامتثال لدولة المؤسسات.

«Catalyst» مادة حفازة:

فساد تعطل المؤسسات = خراب ودمار

* د. حمد محمد المطر