فهد الجوعان: قفزة متوقعة للتبادل التجاري مع البرازيل

استقبلت غرفة تجارة وصناعة الكويت، أمس، وفداً اقتصادياً برازيلياً برئاسة سكرتير الشؤون الاستراتيجية بالمكتب الرئاسي هناك، الأدميرال فلافيو روشا، وترأس الجانب الكويتي النائب الثاني لرئيس الغرفة، فهد الجوعان، وذلك بحضور السفير البرازيلي لدى الكويت، فرانسيسكو ماورو، كما ضم الوفد الضيف المدير في الشؤون الدولية بغرفة التجارة العربية البرازيلية، رافاييل سوليميو، وممثلين عن وكالة ترويج التجارة والاستثمار البرازيلية، ونحو 20 شركة برازيلية تعمل في قطاعات مختلفة؛ منها اللحوم، والفواكه، والزراعة، والأثاث، والسياحة، والبتروكيماويات، والدفاع، وقد حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، إضافة إلى الشركات الكويتية المنتسبة للغرفة.

وقال الجوعان إن الاجتماع مع الوفد البرازيلي مهم، نظراً لأنّ البرازيل تعد مصدرا مهما للصادرات الغذائية لدول العالم في القطاع الغذائي.

وأضاف: سنشهد اليوم شراكة مميزة بحضور مميز من الطرفين الكويتي والبرازيلي، وتعتبر هذه من أوائل الوفود البرازيلية التي تستقبلها الغرفة، وذكر أن حجم التبادل التجاري بين الكويت والبرازيل في حدود 300 مليون دولار، متوقعاً أن يشهد قفزة خلال السنوات القادمة، خصوصاً في حجم الواردات من البرازيل، بسبب تذبذب خطوط الإمداد، والتضخم في الأسعار العالمية، وبالتالي فإن الشراكات الاستراتيجية مهمة جدا بين القطاع الخاص في الجانبين الكويتي والبرازيلي، لضمان تزويد السوق الكويتي بالاحتياجات الأساسية من المواد الأولية أو المنتجات الاستهلاكية في القطاع الغذائي.

من جانبه، قال ممثل هيئة تشجيع الاستثمار المباشر، مساعد المدير العام لتطوير الأعمال، محمد ملا يعقوب، إن الهيئة وفرت أكثر من 1000 فرصة وظيفية في شركات عالمية، وقد ساعد جودها في الكويت على توفير هذه الوظائف، وأكد أن الهيئة تطمح إلى أن تستقطب شركات ذات مستوى عالمي، حيث تفتح مجالا بتوظيف الشباب الكويتيين في نشاطات اقتصادية كبيرة وقطاعات حيوية.

وفيما يتعلق بشركة أمازون، قال يعقوب إن الشركة حصلت على ترخيص لمركز بيانات.

حصة المطيري