وجهة نظر: اعتماد شركة جنرال موتورز على استراتيجية طويلة الأمد

  • 23-05-2022

أعلنت شركة جنرال موتورز الأميركية لصناعة السيارات، منذ فترة قصيرة، نتائج الفصل الأول، وتعتبر من شركات السيارات القليلة التي تعلن نتائجها المالية.

حققت "جنرال موتورز" أرباحا إجمالية قبل الضرائب من 13 إلى 15 مليار دولار هذا العام، وفاقت هذه النتائج توقعات المحللين.

وتتوقع الشركة ارتفاع الأرباح الصافية بين 9.6 و11.2 مليار دولار. وبلغت أرباح الشركة 2.9 مليار في الربع الأول، وبلغت الإيرادات 35.98 مليارا.

وأعلنت الشركة خططها لرفع وتيرة إنتاج السيارات عام 2022 بنسبة تصل الى 30 بالمئة. وهي تخطط أيضا لاستثمار 35 مليار دولار في التكنولوجيا لزيادة إنتاج السيارات الكهربائية حتى عام 2025، وهذا سيضمن بدوره أرباحا تفوق 50 مليار دولار، وسيحفز على تصنيع مليون سيارة كهربائية.

التحديات

أعلنت الشركة انخفاض نسبة المبيعات 20 بالمئة عن الربع الأول من العام الماضي، وذلك من جرّاء:

- نقص في إنتاج الرقائق الإلكترونية، لكنّ الشركة أسست علاقات استراتيجية مع الموردين من جميع المستويات في شمال أميركا لمواجهة هذه الأزمة.

- اعتماد الشركة على الصين، الذي يعد سوقا رئيسيا للشركة، فمنذ الإقفال الذي حدث أخيرا في المدن الرئيسية من انتشار "كورونا" انخفضت المبيعات في الصين حوالي 100.000 سيارة من العام الماضي، لكن الشركة عازمة على وضع استراتيجية قوية للنهوض بالمبيعات حين ينتهي الإقفال.

نتيجة هذه الاستراتيجية؛ أعلنت الشركة عن تصاميم جديدة للسيارات الكهربائية من سيارات صالون "شيفروليه"، وجيب "سيلفرادو"، "وهامر"، وقد فاقت الحجوزات 140 ألف سيارة، إضافة الى حجوزات شركات التوصيل الكبرى في الولايات المتحدة للشاحنات الكهربائية، لتصل الى 20 ألف شاحنة.

ويرى المحللون أن شركة جنرال موتورز لديها قيمة سوقية عالية، وذلك لاستثمارها الكبير في شركة cruise، مما رفع ملكيتها الى 80 بالمئة، وتتميز هذه الشركة بخدمة سيارات أجرة آلية من دون سائق، ويتكون أسطولها بالكامل من السيارات الكهربائية.

من وجهة نظري أن شركة جنرال موتورز تتميز في 3 مجالات، هي تصنيع الشاحنات الكهربائية، والسيارات الكهربائية بأسعار ميسورة، والسيارات الذاتية القيادة، كما أن لديها استراتيجية طويلة الأمد لتجاوز الصعوبات الموجودة في المرحلة الحالية.

حسان فوزي بيدس