وزارة التربية : تحليل نتائج الطلبة في الفترة الدراسية الأولى

بينما اختتم طلاب الصف الثاني عشر اختباراتهم، التي ستعلن نتائجها اليوم، علمت "الجريدة" من مصادرها أن الجهات المختصة بوزارة التربية ستعمل على تحليل نتائج الطلاب في جميع المراحل الدراسية، لاسيما المتوسطة والثانوية، للوقوف على أسباب تدني الدرجات في صفوف "المتوسطة" والعاشر والحادي عشر، موضحة أنها كانت دون المعدلات السنوية بشكل واضح.

وأشارت المصادر إلى أن الوزارة ستدرس نتائج الطلاب باستفاضة، للوقوف على أسبابها، وكيفية معالجة مستوى التحصيل العلمي للطلاب في هذه الصفوف، لاسيما مع وجود خطط لمعالجة الفاقد التعليمي الذي تسببت فيه "كورونا"، وانقطاع الطلبة عن التعليم الحضوري مدة عام ونصف العام.

إلى ذلك، نظم معلم التاريخ والناشط التربوي، بدر بن غيث، حلقة نقاشية على موقع التواصل حول موضوع درجات الطلاب، بحضور عدد من التربويين، لمناقشة أزمة تدنيها.

وقال بن غيث إن لدينا ضعفا تراكميا كبيرا عند الطلاب من الناحية التعليمية، وان تراجع المستوى يرجع إلى التعليم عن بعد، إضافة إلى الضعف التراكمي، مبيناً في الوقت ذاته أنه جمع أكثر من 30 "برشامة" في اختبار مادة القرآن الكريم، إضافة إلى السماعات، مستغرباً وجود أولياء أمور يدافعون عن أبنائهم بعد أن تم الإمساك بهم متلبسين بأداة غش.

وأضاف أن نتائج الطلبة في الفصل الأول ليست حقيقية لأسباب عدة، منها أن ورقة الإجابة لم تصحح بشكل نموذجي، مشدداً على أن ولي الأمر يجب أن يعمل على رفع مستوى أبنائه، والدرجات مجرد جرس للتحصيل في الفصل الثاني.

وتابع بن غيث أن لجائحة "كورونا" والتعليم عن بعد، وبقاء الطلاب في المنزل مدة طويلة آثاراً سلبية تتعلق أيضاً بفقدان بعض القيم الأخلاقية وطرق التواصل مع الأكبر سناً، داعياً أولياء الأمور إلى إعادة غرس القيم الإيجابية في أبنائه.

من جانبه، أكد رئيس قسم اللغة العربية محمد فرج أهمية التحصيل الدراسي للطلاب قبل النظر إلى الدرجات التي لا تعد ذات أهمية إن لم يكن هناك تحصيل حقيقي، مشيراً إلى أنه قد لاحظ أن بعض الطلبة لا يستطيعون كتابة أسمائهم على ورقة الاختبار، ولا يفرقون بين التاء المربوطة والمفتوحة، وهمزتي الوصل والقطع.

واستغرب فرج طلب العديد من طلاب الثانوية معلما لقراءة الاختبار في الوقت الذي يفترض فيه تمكنهم من المهارات، مؤكداً أن العديد من الطلاب اعتادوا استخدام الغش والمساعدة في حل الواجبات أثناء فترة التعليم عن بعد، ما غرس فيهم هذه القيمة السلبية، فضلا عن أن الطالب المجتهد وجد أن حصيلة المذاكرة والاجتهاد سينتج عنها درجات أقل، لذلك أصبح الغش وسيلة أسهل للحصول على درجات عالية.

● فهد الرمضان