مسعود حيات لـ الجريدة•: أحمّل السلطتين ما آلت إليه أوضاع الاقتصاد

تفاعلاً مع تصنيف وكالة ستاندرد آند بورز الصادر أمس الأول بشأن التصنيف السيادي للكويت وثباته عند (+A) مع نظرة مستقبلية سلبية بسبب بعض الضغوطات الآتية من تنامي عجز الموازنة، وشح مصادر السيولة، وغياب خطة محكمة للمعالجة الناجعة، قال نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك برقان مسعود حيات لـ«الجريدة»: «أحمّل الحكومة مع المجلس ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والمالية، وذلك بالرغم من التحسن الطفيف في التصنيف».

وأكد حيات أن على السلطتين التنفيذية والتشريعية أخذ ملف التصنيف السيادي بجدية وعدم العبث بمستقبل الأجيال، والبدء باتخاذ الخطوات الكفيلة بتعديل مسار الاقتصاد الكلي للكويت.

محمد الإتربي