الشباب والنصر يواجهان الفحيحيل وكاظمة

تنطلق اليوم الجولة الثالثة من منافسات دوري stc للدرجة الممتازة، بإقامة مباراتين يلتقي في الأولى الشباب مع الفحيحيل الساعة 5.20 مساء على استاد الشباب، وفي الثانية النصر مع كاظمة الساعة 7.35 على استاد علي صباح السالم.

وستكون الفرصة سانحة أمام الفريقين لتحسين ترتيبهما في جدول البطولة، حيث جاءت نتائجهما في الجولتين الأولى والثانية أقل من طموحاتهما.

من ناحيته، قدم الشباب، الذي يحتل المركز الأخير بلا نقاط، مستوى لا بأس به أمام السالمية في الجولة الثانية رغم خسارته، إذ يحتاج الفريق فقط لإنهاء الهجمات بشكل مثالي، خصوصا أنه يمتلك محترفين سنغاليين متميزين.

المدرب السنغالي مالك جون، سيدخل اللقاء بنفس التشكيل الذي لعب به أمام السالمية، باستثناء البحث عن بديل لزيد زكريا الذي يغيب عن لقاء اليوم بداعي الإيقاف بعد طرده أمام السماوي.

في المقابل، فإن الفحيحيل صاحب المركز السابع برصيد نقطة واحدة، رغم امتلاكه للاعبين ومحترفين أكفاء، لم يظهر بالمستوى المأمول أمام كاظمة والنصر، مع أن الفريق لديه الكثير ليقدمه في الموسم الجاري.

وما ينطبق على الشباب بشأن التشكيل ينطبق أيضا على الفحيحيل، حيث يفتقد جهود محترفه ويلسون للإيقاف.

مباراة متكافئة

أما مباراة النصر وكاظمة فهي خارج نطاق التوقعات تماما، بسبب تكافؤ المستوى إلى حد ما بينهما.

ويحتل النصر المركز الرابع برصيد 4 نقاط، ورغم ظهوره بمستوى رائع أمام السالمية ونجاحه في قلب النتيجة من التأخر بهدفين إلى الفوز بثلاثة أهداف، فإن المستوى تراجع تماما أمام الفحيحيل، وهو الأمر الذي أكد عليه المدرب سلمان عواد.

وسيجري عواد بدوره، أكثر من تغيير على التشكيل الأساسي بسبب غياب محترفه روبن للإيقاف والحارس خليفة رحيل للإصابة، في حين يعود مشاري العازمي للمشاركة مجددا، لتوجيه إنذار لبعض اللاعبين بأن مشاركتهم يحددها المستوى الذي يقدمونه فقط.

أما كاظمة صاحب المركز الثاني برصيد 6 نقاط، بعد أن رجحت الأهداف كفة الكويت المتصدر عليه، في حين رجحت كفته على القادسية، فإنه يسعى إلى مواصلة انتصاراته، وفاعليته الهجومية، التي مكنته من الفوز على اليرموك 3-1.

ويميل مدرب البرتقالي البوسني داركو إلى تثبيت التشكيل، ويساعده على ذلك اكتمال الصفوف، علما بأنه أحد أكفأ المدربين في البطولة، والذي يرى أن الفريق لم يصل إلى مستواه المأمول.

● حازم ماهر