«القوى العاملة»: نسعى لإنجاز «تكويت» العقود الحكومية

بالتعاون مع اتحاد الصناعات، نظّمت الهيئة العامة للقوى العاملة، أمس، برنامج تدريب لتطوير مهارات المرشدين الوظيفيين للباحثين عن العمل، وكشف نائب مدير الهيئة لشؤون قطاع العمالة الوطنية، عبدالله المطوطح، أن الهيئة تعكف حالياً على الانتهاء من إجراءات اعتماد لائحة تكويت عقود المشروعات الحكومية، لافتا إلى أنه فور اعتمادها ستصدر بقرار وزاري ينظم آلية توظيف المواطنين على هذه العقود في جميع وزارات الدولة.

وقال المطوطح، في تصريح على هامش الفعالية، إنه «بشأن القرارات والمقترحات الخاصة بالعمالة الوطنية، التي نسعى من خلالها إلى التوسع في الامتيازات الممنوحة لهم ومساواتهم مع العاملين بالقطاع الحكومي، نعكف حالياً على دراسة هذه الامتيازات كافة، بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، حتى تصدر هذه القرارات بالتوافق مع جميع جهات الدولة».

وذكر أن هناك إلزاماً على جميع الشركات المرتبطة بتنفيذ عقود حكومية مع الدولة بضرورة استيفاء نسبة محددة من العمالة الوطنية على كل مشروع، مؤكدا حرص الهيئة، ممثلة في قطاع العمالة الوطنية، على توفير أكبر قدر من الوظائف للكويتيين في القطاع الخاص، لافتاً إلى أن الهيئة رفعت تصور زيادة نسب العمالة الوطنية في القطاع الخاص إلى ديوان الخدمة المدنية.

وبالعودة إلى الفعالية، أكد المطوطح، أن الهيئة تسعى من خلال البرنامج إلى تحقيق استفادة قصوى لتطوير مهارات وخبرات موظفي إدارة الإرشاد والتوظف، الذين سيدرّبون الباحثين عن العمل، كاشفا عن إطلاق اليوم الوظيفي بالتعاون مع قطاع البنوك خلال فبراير المقبل، بهدف فتح مسارات للتوظف أمام الخريجين، وخلق بيئة عمل ملائمة موازية للقطاع الحكومي تحقق لهم الأمان الوظيفي.

150 فرصة وظيفية

من جانبه، كشف مدير إدارة الإرشاد والتوظيف في الهيئة، أمين الأيوبي، عن عقد اجتماعات متتالية من قطاعات عدة لاتحادات شركات القطاع الخاص لتوفير فرص وظيفية للمواطنين حديثي التخرج وأصحاب الخبرات، مشيرا إلى أن الأسبوع بعد المقبل سيشهد تنظيم يوم لتوظيف نحو 150 باحثا عن عمل.

وبيّن الأيوبي أن الهيئة تطمح بالتعاون مع اتحاد الصناعات لتوفير فرص وظيفية للمواطنين بالمصانع التابعة للاتحاد، مشيراً إلى أن دورة التدريب لموظفي إدارتَي الإرشاد والتوظيف وتنمية القوى العاملة لعريفهم على كيفية الإشراف على تدريب الباحثين عن العمل وضوابط وآليات إجراء المقابلات الشخصية خلال الأيام الوظيفية التي تنظمها الهيئة.

وقال إن «اليوم الوظيفي الذي أطلق قبل أيام بالتعاون مع شركة «ليماك» وفّر 50 مسمى وظيفيا لشغل 118 فرصة عمل، حيث تم اجراء المقابلات لما يزيد على 160 شخصاً، وننتظر نتائج المقابلات من الشركة»، مبينا أنه سيتم تنظيم سلسلة من الأيام الوظيفية بالتعاون مع الشركات والقطاعات المختلفة الحكومية والخاصة لتوفير أكبر قدر من الوظائف للمواطنين.

● جورج عاطف