الخليفة يسأل عن مناقصة «الآبار البحرية»

  • 02-12-2021

وجه النائب مرزوق الخليفة سؤالا إلى وزير النفط وزير التعليم العالي د. محمد الفارس قال فيه: "إن من ضمن استراتيجية مؤسسة البترول الكويتية وشركة نفط الكويت 2040 هو الاستكشاف والإنتاج من البحر، لما له من أهمية لوجود احتياطات متوقعة، ولكون الإنتاج البحري، سواء كان غازا أو نفطا، سيكون رديفا لإنتاج الحقول البرية، فضلا عن الأهمية الاستراتيجية والسياسية، وعليه قامت شركة نفط الكويت بطرح مناقصة للحفر البحري لعدد 6 آبار في بداية يناير 2018".

وأشار الخليفة إلى أنه كان متوقعا ان يبدأ الحفر في ٠١/06/2019، لمدة 4 سنوات، وفي فبراير 2019 رست المناقصة على شركة شلمبرجيه، بأقل الأسعار بمبلغ 140 مليون دينار، وبعدها نقضت المؤسسة تلك الترسية وأعادتها على ثاني أقل الأسعار بزيادة 40 مليونا.

وسأل عن أسباب تأخر المشروع الحيوي لمدة تقارب 30 شهرا؟ وسبب تفاوت أسعار المناقصة؟ وطلب تزويده بكل ما تم بشأن هذا المشروع متضمنا كل القرارات التي اتخذت بشأن هذه المناقصة، وصور ضوئية من موافقات اللجان، سواء المتخصصة داخل شركة نفط الكويت أو في مؤسسة البترول الكويتية، وما تأثير ذلك على المحتوى المحلي ومشاركة العنصر الكويتي في هذا المشروع الحيوي؟ وما الجهة التي اعدت كراسة المناقصة؟ وتزويدي بصورة ضوئية من كتاب تكليف تلك الجهة.