ديكسن: «غاليري دن» يخطط لإقامة سلسلة معارض

نظم "غاليري دن" معرضه الأول في بريستيج مجمع الأفنيوز، حيث تم عرض مجموعة من الأعمال الفنية، التي تنوعت في مضامينها وأحاسيسها، من خلال الأساليب والرؤى، لتبرز بعض الأفكار التشكيلية.

وبهذه المناسبة، قال مدير ومؤسس "غاليري دن" حسين ديكسن، إن المعرض جاء بمناسبة افتتاح الفرع الثاني، لافتا إلى أن الأعمال الفنية

لـ 16 فنانا تشكيليا، منهم أربعة فنانين كويتيين، أما الفنانون الآخرون فمن مختلف الدول، من لبنان، مصر، العراق، إيران وتركيا.

وأضاف: "نخطط لإقامة سلسلة من المعارض في الفرع الأول بمجمع كريستال، إضافة إلى الفرع الثاني في بريستيج، حتى ننعش الحركة التشكيلية، بعد توقف دام سنتين".

ومن الفنانين المشاركين، الفنان العراقي هاني دله، وهو من أبرز الفنانين الشباب في العراق المعاصر، الذي شارك بلوحة بعنوان "حوار"، التي تتسم بأنها غنية في التعبير، حيث يظهر انسجام الألوان والدقة من حيث التدرج.

وشارك الفنان المصري أدهم بدوي بلوحة تشكيلية استخدم فيها الألوان الدافئة، كما هي سائدة في مجمل أعماله الفنية، إضافة إلى تفضيله استخدام اللون البنفسجي، لأنه يُعد لونا محايدا بين الألوان الساخنة والدافئة للتعبير عن مضامين اللوحة.

ورسمت الفنانة بيبي الخشتي عدة وجوه في عملها، لتعبّر عن حالة ما، وفصلت بينها بلونين مختلفين. أما الفنان رياض نيما، فقد شارك بعمل بعنوان "بين زمنين" باستخدام ألوان الإكريليك والكانفاس. وشارك الفنان أحمد جوهر بلوحتين تشكيليتين بينهما ترابط، وقد عبَّرت سيولة الألوان على أسطح اللوحات عن شحنات شعورية عديدة.

فضة المعيلي