الإدارة العامة لشؤون الإقامة تبدأ مجدداً إصدار تأشيرات الدخول للبلاد

تنفيذا لقرار مجلس الوزراء بشأن بدء إصدار تأشيرات الدخول إلى البلاد، تزامنا مع دخول مرحلة ما بعد "كورونا"، بدأت الإدارة العامة لشؤون الإقامة، أمس، إصدار سمات الدخول إلى الكويت وفقا لعدد من الاشتراطات.

وأصدر المدير العام للإدارة العامة لشؤون الإقامة العميد حمد الطوالة تعميما إداريا إلى مديري إدارات الإقامة في المحافظات الـ6 بالبدء في إصدار سمات الدخول اعتبارا من أمس، للأشخاص المحصنين متلقي أحد اللقاحات المعتمدة لدى الكويت، وهي: فايزر - بايونتيك (جرعتين)، وإسترازينيكا - أكسفورد (جرعتين)، وموديرنا (جرعتين)، وجونسون & جونسون (جرعة واحدة).

ونص التعميم على أنه يتعين تقديم شهادة تثبت تلقي اللقاحات المعتمدة، وأن تحتوي الشهادة على "QR-Code"، حيث تتم قراءة هذا الكود من قبل موظف الاستقبال في الإدارات المختلفة قبل إصدار سمة الدخول.

الفئات المسموحة

وتضمن التعميم الفئات التي يشملها قرار منح سمات الدخول "فيزا" وهي:

أولا: الالتحاق بعائل، حيث يسمح بإصدار سمة دخول للزوجة لالتحاق بعائل فقط، أما الأبناء تحت 16 سنة فيمكن منحهم سمات دخول التحاق بعائل أو سمة دخول للسياحة، وفقا للإجراءات والشروط المعمول بها، وأهمها توافر شرط الراتب، كما يسمح بإصدار سمة دخول التحاق بعائل أو سياحة لدولة الكويت لأبناء الكويتية.

ثانيا: الزيارات التجارية، حيث يسمح بإصدار سمات دخول الزيارات التجارية لكل الأنشطة التجارية، وفقا لتقدير مدير الإدارة.

ثالثا: الزيارات الحكومية، ويسمح بإصدار سمات دخول للزيارات الحكومية لجميع الوزارات والهيئات الحكومية.

رابعا: التأشيرات الإلكترونية: يسمح بإصدار التأشيرات الإلكترونية على أن تشمل الحالات التالية: السفارات الكويتية في الخارج، رعايا 53 دولة وفق الكشف المعتمد، المقيمون في دول مجلس التعاون ممن يحملون إحدى المهن المنصوص عليها في القرار الوزاري 2030/2002، الشركات والفنادق المسجلة في نظام الربط الآلي، وفقا للشروط والإجراءات المعمول بها في إدارة الخدمات الخاصة.

ونص التعميم أيضا على أنه يتم العمل بالتوصيات الخاصة بسمات الدخول الواردة في الجدول السابق فيما يخص القطاع الحكومي الطبي والقطاع الأهلي الطبي والقطاع الأهلي التعليمي، مع الالتزام بطلب شهادة التحصين المنوه عنها أعلاه.

«القوى العاملة»

من جهتها، أعلنت الهيئة العامة للقوى العاملة أنها في ضوء التعليمات الصادرة أخيرا من مجلس الوزراء بشأن عودة إصدار سمات الدخول للكويت بأنواعها كافة عن طريق الجهات المعنية، فإن الهيئة أصدرت تعميمها للقطاعات والإدارات المختصة بمعاودة إصدار سمات الدخول للعمل، وإصدار تصاريح واذونات العمل وفقا للإجراءات المعتادة والمعمول بها لدى الهيئة قبل اتخاذ الحكومة إجراءاتها لمواجهة جائحة كورونا.

واعلنت الهيئة أنه ستتم معاودة إصدار سمات الدخول وتصاريح العمل عبر بوابات الخدمات الإلكترونية للهيئة، سواء بوابة النماذج الإلكترونية أو خدمة أسهل، مضيفة أنه يشترط لإصدار سمات الدخول وتصاريح واذونات العمل استيفاء العامل المستقدم من الخارج التحصينات المعتمدة لدى الكويت باللقاح المضاد لفيروس كورونا، مع ضرورة الالتزام باشتراطات السلطات الصحية في البلاد.

400 معاملة باليوم الأول... والمراجعون: القرار أراحنا

أبدى عدد من الوافدين والمقيمين الذين راجعوا إدارات شؤون الإقامة في المحافظات الست باليوم الأول من فتح سمات الدخول للبلاد للالتحاق بعائل وأبناء المواطنات والزيارات التجارية، سعادتهم وارتياحهم البالغين لصدور هذا القرار الذي كان متوقفا منذ بداية جائحة كورونا.

وقال عدد من المراجعين لـ "الجريدة" إن القرار أراحنا كثيرا، إذ يساهم في الاستقرار الأسري للغالبية من المقيمين العاملين في القطاعات الحكومية والأهلية، والذين كانوا مع أسرهم في البلاد، إلا أنهم غادروا بسبب جائحة كورونا، أو كانوا موجودين خارج البلاد خلال فترة إغلاق المطار والمنافذ بسبب الجائحة، وتقطعت بهم سبل العودة مرة أخرى.

وأضاف المراجعون أن مثل هذا القرار يعود بالنفع على الجانب الاقتصادي في البلاد، ويسهم في استقرار العمالة الوافدة، خصوصا مع وجود أسرهم في البلاد، مشيدين بالإجراءات المتبعة في إدارات الإقامة التي تتعامل معهم بكل أريحية ودون تعقيد.

من جانبه، أبلغ مصدر أمني مطّلع في قطاع شؤون الإقامة أن اليوم الأول لاستقبال معاملات الالتحاق بعائل وسمات الزيارة التجارية شهد استقبال 400 معاملة في المحافظات الست، لافتا الى أن إدارة إقامة الفروانية استقبلت 115 معاملة، فيما استقبلت حولي 110 معاملات، والعاصمة 109، والأحمدي 46، والجهراء 20 معاملة.

وذكر المصدر أنه من المتوقع أن تشهد إدارات الإقامات في المحافظات الست إقبالا من المقيمين خلال الأيام المقبلة، بعد أن صدر القرار بشكل رسمي وتم الإعلان عنه.

● محمد الشرهان وجورج عاطف