السفير الهندي: نعمل على زيادة أعداد عمالتنا

كشف السفير الهندي لدى البلاد سيبي جورج أنه يعمل على زيادة أعداد الأيدي العاملة من أبناء جاليته في البلاد وخصوصاً من العمالة المنزلية والأطباء والممرضين، مؤكداً أن ذلك سيزيد من قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، في وقت أعرب عن سعادته برؤية جاليته الأكبر عدداً في الكويت.

وقال جورج، لـ "الجريدة"، إن الكويتيين عادة يفضلون العمل مع الهنود، وهو الأمر الذي نعمل عليه لإحضار المزيد منهم إلى البلاد، مع الحرص على تخفيض التكلفة المالية لاستقدام العمالة وخصوصاً المنزلية.

وأكد أنه يحترم ويرحب بكل قرارات الحكومة الكويتية وخصوصاً ما يتعلق بتعديل التركيبة السكانية ومغادرة العمالة التي تتجاوز عمر الـ 60 عاماً، مشيراً إلى حرصه على لقاء من أمضوا 40 أو 50 عاماً من أبناء جاليته في الكويت قبل رحيلهم للاستفادة من خبراتهم الطويلة في البلاد.

وحول تخفيض تكاليف استقدام العمالة المنزلية إلى الكويت، جدد السفير الهندي تأكيده دعم هذا الجانب رغبةً في استقدام المزيد منهم، مضيفاً أنه يريد أن تنخفض تلك التكلفة إلى أقل من 300 دينار كحد أقصى.

وشدد السفير الهندي على أن هذا الرقم الذي يتكبده المواطن الكويتي لاستقدام العمالة الهندية مبالغ فيه، ومع تخفيض القيمة ستعود الفائدة على الطرفين، ولذلك هناك جهود كويتية ــــ هندية مشتركة لتخفيض تلك التكاليف، لافتاً إلى توقيع مذكرة تفاهم بين الكويت والهند يونيو الماضي للعمل فعلياً على تقليل تلك التكلفة المبالغ فيها بما يخدم المصلحة العامة للجميع، وستظهر نتائجها قريباً.

وبمناسبة مرور 60 عاماً على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الهند والكويت، أكد أن البلدين تربطهما علاقات تاريخية قوية، وأن بلاده تتطلع لتعزيزها خلال السنوات المقبلة على جميع المستويات.

عزة إبراهيم