ارتفاع أسعار النفط مع تراجع المخزونات وتوقعات الطلب

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 62 سنتاً ليبلغ 74.73 دولاراً للبرميل في تداولات، أمس الأول، مقابل 74.11 دولاراً في تداولات يوم الاثنين الماضي، وفقاً للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وفي الأسواق العالمية، ارتفعت أسعار النفط، صباح أمس، بعدما أظهرت بيانات انخفاضاً أكبر من المتوقع لمخزونات الخام في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للوقود في العالم وتوقعات بتعافي الطلب مع التوسع في التطعيمات. لكن انخفاض استهلاك الصين للنفط الخام في أغسطس مع تراجع معدل تشغيل المصافي لأقل مستوى منذ مايو وتراجع إنتاج المصانع حدّ من مكاسب سعر النفط.

وارتفع مزيج برنت الخام 49 سنتاً ما يوازي 0.7 في المئة إلى 74.09 دولاراً بينما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 48 سنتاً ما يعادل 0.7 في المئة إلى 70.94 دولاراً للبرميل.

قال مصدران في السوق، نقلاً عن أرقام من معهد البترول الأميركي صدرت أمس الأول، إن مخزونات النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير هبطت الأسبوع الماضي بعد أن تسبب الإعصار "أيدا" في إغلاق العديد من المصافي النفطية ومنصات إنتاج بحرية.

وانخفضت مخزونات الخام 5.4 ملايين برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 10 سبتمبر، وتوقع المحللون انخفاض الإنتاج 3.5 ملايين برميل في المتوسط.

قالت وكالة الطاقة الدولية أمس الأول، إن توزيع اللقاحات المضادة لكوفيد-19 من شأنه أن يغذي انتعاشاً، بعد تراجع الطلب العالمي على النفط مدة ثلاثة أشهر بسبب انتشار السلالة "دلتا" المتحورة من فيروس كورونا وتجدد القيود المفروضة لمواجهة الجائحة.