أسترالية من أصول عربية تنتحر من فوق جسر جابر

أقدمت فتاة تحمل الجنسية الأسترالية وتبلغ من العمر 21 عاماً وتعمل مدرسة في وزارة التربية على الانتحار بعدما ألقت بنفسها من أعلى جسر جابر إلى البحر، وتمكنت فرق الانقاذ البحري في قوة الإطفاء العام من انتشال جثتها وتسليمها إلى رجال الأدلة الجنائية.

وفي التفاصيل التي رواها مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بقوة الإطفاء العام العقيد محمد الغريب أن بلاغاً ورد إلى غرفة عمليات قوة الإطفاء العام من غرفة العمليات المركزية بوزارة الداخلية يفيد بقيام امرأة بإلقاء نفسها في البحر من أعلى جسر الشيخ جابر، فتم تحريك زوارق الإطفاء من مركزي الشويخ والسالمية للإطفاء والإنقاذ البحري والتي وصلت إلى الموقع وباشرت البحث حتى تم العثور على الجثة وانتشالها وتسليمها لرجال الأدلة الجنائية.

من جانب آخر، قال مصدر أمني لـ «الجريدة» أن مواطناً أبلغ غرفة العمليات بأنه شاهد الفتاة توقف سيارتها وتلقي بنفسها في البحر، وتبين أن السيارة مؤجرة من مكتب لتأجير السيارات، وأفاد أصحاب المكتب بأن المركبة مؤجرة باسم مواطن منذ عدة أيام، وبموجب التحقيقات والتحريات تم تحديد هوية الفتاة، وتبين أنها تحمل الجنسية الأسترالية، وهي من أصول عربية وتبلغ من العمر 21 عاماً وتعمل مدرسة في وزارة التربية، لافتاً إلى أن ذويها تواصلوا مع الأجهزة الأمنية في محافظة العاصمة للتحقيق في أسباب اقدامها على الانتحار.