يد مصر تتفوق على البرتغال

  • 25-07-2021

حقق المنتخب المصري لكرة اليد فوزاً مهماً على نظيره البرتغالي 37-31، ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثانية في دورة الألعاب الأولمبية في العاصمة طوكيو، التي شهدت أمس أيضاً خسارة المنتخب البحريني أمام السويد 32-31.

وبهذا الفوز، تصدر منتخب مصر المجموعة الثانية مؤقتاً، متفوقاً على السويد.

وبدأت المباراة بتقدم المنتخب البرتغالي في النتيجة، قبل أن ينتفض الفراعنة ويدركوا التعادل.

ثم عاد منتخب البرتغال إلى المباراة مع اقتراب نهاية الشوط الأول، وتمكن من تسجيل هدف التقدم 15-14 قبل ثوان قليلة من نهايته، ليطلب بعدها مدرب مصر الإسباني روبرتو غارسيا باروندو وقتاً مستقطعاً.

وفي الثانية الأخيرة من الشوط الأول، منح حكم المباراة ركلة حرة للمنتخب المصري نفذها يحيى خالد ببراعة، وأحرز من خلالها التعادل.

وفي الشوط الثاني، ورغم أفضلية برتغالية مع انطلاقته، قلب المصريون الطاولة عندما سجل أحمد هشام هدف التقدم 21-20، ليفرض الفراعنة سيطرتهم على مجريات الأمور في الربع الأخير.

ومع تألق الدفاع والحارس محمّد عصام الطيار، وتفوق الثلاثي محمّد سند وعلي زين وأحمد هشام في إنهاء الهجمات، اتسع الفارق إلى ستة أهداف، لينتهي اللقاء بفوز مصر 37-31.

وفي المباراة الثانية، خسر منتخب البحرين لكرة اليد أمام نظيره السويدي في الوقت القاتل 32-31.

أنهى المنتخب البحريني الشوط الأول من المباراة متقدماً 18-16، لكن السويديين تمكنوا من العودة في الشوط الثاني وفرضوا التعادل قبل أقل من ثلاث دقائق على نهاية المباراة.

وفي الدقيقة 60، عبرت تسديدة السويدي ألبين ليغيرغن الحارس البحريني محمّد علي وسكنت الشباك، لتعلن تقدم الاسكندنافيين.

واستبدل مدرب المنتخب البحريني حارس المرمى بعد هذا الهدف. واستحصل البحرينيون على ضربة جزاء في الثواني الأخيرة، لكن محمّد أحمد فشل في تسجيلها ليضيع على منتخب بلاده تعادلاً ثميناً، ويتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى من المجموعتين إلى الدور النهائي.

وتأهلت البحرين بعد فوزها في المباراة النهائية من التصفيات الآسيوية على كوريا الجنوبية 34-29، بعدما أقصت قطر القوية من نصف النهائي، لتخطف المقعد الآسيوي الوحيد في طوكيو إلى جانب منتخب اليابان مستضيفة الألعاب.

وفي مباريات المجموعة الأولى، فازت النرويج على البرازيل 27-24، وفرنسا على الأرجنتين 33-27.