«الاستثمارات الوطنية» تحصد جائزة «أفضل شركة لإدارة الثروات في الكويت لعام 2021»

  • 25-07-2021

أضافت شركة الاستثمارات الوطنية جائزة عالمية جديدة لسجلات نجاحاتها المتتالية، في إطار خدمة عملائها ذوي الملاءة المالية، وهي جائزة أفضل شركة لإدارة الثروات في الكويت لعام 2021، من قبل منصة "Global Business Outlook"، والتي تُعد إحدى أبرز المنصات المتخصصة في القطاع المالي، والمنصة الرائدة في مجال تقدير ومكافأة المؤسسات الاستثمارية والمالية حول العالم، ومقرها لندن - المملكة المتحدة، حيث تنشط المنصة لتغطية جميع الأنشطة الاقتصادية العالمية، باعتبارها مزوداً للمعلومات حول العالم، وتقدم تغطية شاملة ومفصلة للخدمات المصرفية العالمية والتأمين والوساطة المالية والتمويل الإسلامي وصناديق التحوط والعلامات التجارية وقطاعات الضيافة والعقارات، فضلاً عن التقنيات الناشئة.

وتعتمد عملية التقييم على مجموعة واسعة من المعايير النوعية والكمية، مثل: حجم الأعمال والابتكار والقيادة والتصنيفات الائتمانية وجودة الأصول وحجم الأصول المدارة والأرباح السنوية ومعدلات الكفاءة ومؤشرات الأداء الرئيسة والخدمات المميزة والمنتجات المبتكرة التي يقدمها القطاع لأصحاب الملاءة المالية.

وتعكس هذه الجائزة التزام "الاستثمارات الوطنية" في تقديم أفضل الخدمات في إدارة الثروات، وأيضاً تأكيداً على قدرة الشركة والعلاقات المتميزة التي تربطها مع العملاء والشراكات طويلة الأجل التي تعتمد على الثقة الكبيرة والحصافة في إدارة الثروات بمستويات احترافية، وتوفير منتجات استثمارية متكاملة للعملاء، مع تقديم الحلول والخطط التي تساعدهم في تحقيق أهدافهم المالية المختلفة.

وتحرص "الاستثمارات الوطنية" على تبني أحدث الأساليب الاستثمارية في إدارة الثروات، في إطار سعيها الدائم لتقديم أفضل الخدمات ومواكبة التطورات ومتطلبات السوق سريعة التغير، باعتبارها إحدى أكبر الشركات الاستثمارية في الكويت والمنطقة من حيث حجم الأصول المدارة، التي وصلت إلى أكثر من مليار ونصف المليار دينار.

وبهذه المناسبة، صرح المثنى المكتوم – نائب رئيس تنفيذي لقطاع إدارة الثروات في "الاستثمارات الوطنية"، في بيان صحافي: "نحن سعداء بحصولنا على هذه الجائزة العالمية، التي تبرهن بالدرجة الأولى على مكانة الشركة المرموقة؛ محلياً وإقليمياً، في تقديم الخدمات والمنتجات الاستثمارية الرائدة التي تلبي احتياجات العملاء ذات الملاءة المالية، وأيضاً تقديم الشركة خدمات إدارة الثروات بمستويات مهنية، بفضل الخبرة الطويلة والحلول المبتكرة التي تتمتع بها وفريقها التنفيذي، الذي يركّز على تقديم أفضل الحلول الاستثمارية التي تتوافق مع تطلعات واحتياجات وتوجهات العملاء الحالية والمستقبلية".

وأضاف: "رغم التحديات التي مازالت تواجهها الأسواق، جراء جائحة كورونا، فإن (الاستثمارات الوطنية) اكتسبت مكانة وثقة كبيرتين بين أقوى المؤسسات الاستثمارية في الكويت والمنطقة، بفضل أدائها وخبرتها الطويلة وفلسفتها المتزنة الحكيمة التي تتمتع بها على مدار السنين".

وقال المكتوم إن قطاع الثروات نجح في تعزيز مستويات رضا العملاء عبر توفير خدمات تتسم بالسهولة والفاعلية، في ظل التوجه المتزايد من العملاء للخدمات الرقمية، وبحثهم عن وسائل أكثر فاعلية، كما تسعى إدارة الشركة دوماً إلى إيجاد الطرق السلسة لتشجيع عملائها عن طريق تطبيق الخدمات التفاعلية، حيث لديها فريق متمرس قادر على مواكبة تطلعات العملاء وتقديم كل ما هو مفيد من خدمات تلبي المتطلبات، وبما يتماشى مع المتغيرات العالمية.

وذكر أن تلك الخدمة التفاعلية المقدمة من "الاستثمارات الوطنية" خطوة نحو المُضي قُدماً في الخدمات الرقمية، حيث يتمكن العملاء من إجراء حوار تفاعلي دون انتظار، وتساهم هذه التكنولوجيا في تنويع سبل التواصل مع العملاء، الأمر الذي يساعد على تحقيق المزيد من النجاح والتطور، من خلال تحسين العمليات، وإعادة ابتكار نماذج الأعمال.

على صعيد آخر، كشف المكتوم أن قطاع إدارة الثروات يعمل حالياً على وضع اللمسات الأخيرة لإطلاق نظام البوابة الإلكترونية، والذي يسمح للعملاء بمتابعة استثماراتهم على أساس لحظي، مع منحهم القدرة على تنفيذ الأوامر بطريقة مباشرة وفعالة، مع وجود خصائص أخرى مثل التحليل الشامل لاستثماراتهم من المحافظ والصناديق بطريقة مبتكرة، إضافة إلى حلول أكثر شمولية لتحقيق أهدافهم الاستثمارية.

وتابع: "فوز شركة الاستثمارات الوطنية بتلك الجوائز ما هو إلا تأكيد على سيرها على النهج الصحيح، وأن الشركة تعمل بنضج مؤسسي وشفافية كفيلين بنيل رضا العملاء، خصوصاً في ظل الحرفية التي تتبعها الشركة بجميع أنشطتها، أو من خلال التعامل مع الجهات الرقابية والتنظيمية المختلفة".