ارتفاع محدود لمؤشرات البورصة... والسيولة 65.8 مليون دينار

أقفلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة على ارتفاع محدود، أمس، وبعد تردد واضح بداية الجلسة، وأضاف مؤشر السوق العام نسبة 0.16 في المئة تعادل 10.24 نقاط ليقفل على مستوى 6418.85 نقطة بسيولة جيدة بلغت 65.8 مليون دينار، هي أقل من معدلات آخر خمس جلسات لكنها مرضية لمتعاملي السوق وتم تداول 360.2 مليون سهم عبر 13388 صفقة، وتحرك 139 سهماً ربح منها 50 بينما تراجع 74 وأقفل 15 دون تغير.

وكانت مكاسب السوق الأول أقل نسبياً إذ بلغت نسبة 0.11 في المئة أي 8 نقاط ليقفل على مستوى 6971.05 نقطة ليبقى مستمراً في طموحاته لاختراق مستوى 7 آلاف نقطة وكانت سيولته أمس 35.8 مليون دينار تداولت 107.5 ملايين سهم عبر 5381 صفقة، وربح 9 أسهم مقابل تراجع 15 واستقرار سهم واحد في السوق الأول.

وسجل مؤشر السوق الرئيسي نمواً أكبر بلغ نسبة 0.3 في المئة تعادل 15.83 نقطة ليقفل على مستوى 5343.24 نقطة بسيولة كبيرة تجاوزت 30 مليون دينار تداولت 252.7 مليون سهم عبر 8007 صفقات، وتم تداول 114 سهماً في الرئيسي ربح منها 41 وخسر 59 بينما استقر 14 دون تغير.

تذبذب كبير

بدأت تعاملات بورصة الكويت أمس، على اللون الأحمر وتم الضغط على الأسهم القائدة للسوق خلال الفترة الماضية خصوصاً قطاع البنوك بقيادة سهم بيتك الذي تراجع بشدة وفقد 7 فلوس كما خسرت أسهم الوطنية العقارية وأجيليتي وزين الذي استمر على خسارته حتى نهاية الجلسة.

بينما عوضت الأسهم الأخرى خسائرها وتحولت للون الأخضر خصوصاً القيادية في قطاع البنوك كبيتك والوطني والخليجي ورافقهم سهم أجيليتي لتتوازن المؤشرات وتقفز إلى المنطقة الخضراء على الرغم من خسارة أسهم نشيطة كالصناعات الوطنية والدولي والبورصة واستثمارات والمباني وشمال الزور الذي استمر بتحقيق قيعان جديدة.

بينما على الطرف الآخر في السوق الرئيسي تراجع سهما أعيان ووطنية العقارية مقابل ارتفاع أسهم جي إف إتش وانوفست ومزايا وأرزان بين الأسهم ذات السيولة وتراجعت أسهم آبار وفنادق وإيفا فنادق، لكنها لم تكن مؤثرة من حيث الوزن بالمؤشر ليتجاوب مع الرابحين ويقفل باللون الأخضر وبسيولة كبيرة تجاوزت 30 مليون دينار.

خليجياً، لم تختلف البداية عن بورصة الكويت وساد اللون الأحمر جميع مؤشرات الأسواق المالية الخليجية بعد أن بدأت مؤشرات الأسواق المستقبلية حمراء في السوق الأميركي ما لبثت أن تحسنت ليتحسن الأداء خليجياً وتربح 3 مؤشرات هي السعودي والكويتي والبحريني بينما تراجعت مؤشرات أسواق الإمارات وقطر وعمان الذي كان الأكبر خسارة وبنسبة 0.8 في المئة، فيما سجلت أسعار النفط هدوء في بداية تعاملاتها الأسبوعية وسارت بشكل محايد مال إلى المنطقة الخضراء قليلاً وتداول برنت فوق مستوى 73 دولاراً للبرميل.

● علي العنزي