فنانون سعوديون ينعون طلال باغر

  • 13-06-2021

نعى عدد من الفنانين والكتاب ورواد مواقع التواصل الاجتماعي الملحن طلال باغر، الذي توفي إثر إصابته بفيروس كورونا، حيث دخل على إثرها المستشفى.

وعبر الفنان محمد عبده عن حزنه وتأثره بوفاة باغر، وكتب: "بوفاة الصديق الصدوق طلال باغر فقدت صديقا حميما وأخا عزيزا. يشهد الله خلال 50 عاما لم أر عليه شائبة، ولم أسمع منه إلا كل خير. رحمه الله وأدخله فسيح جناته. وألهم أهله وذويه ومحبيه الصبر".

وكتب الفنان عبدالمجيد عبدالله: "رحمة الله عليك يا طلال باغر، أحد الرموز الفنية، اللهم أكرم نزله واجعل مثواه الجنة إنا لله وإنا اليه راجعون"، كما نعاه الكاتب عبده خال: "آه ياطلال، كلما هممت بالمغادرة. أقول لك: ياسيدي بدري، أما وقد رحلت يا سنا الفضة فإلى لقاء في جنة الخلد، لم لا، وقد نزلت عند كريم عفو رحيم، رحمك الله ياسيد الغنادير، العزاء للمملكة برحيل رمز فني أصيل طالما أسعدنا".

وكتب ‏مدير الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون في جدة حمد آل صبيح: "أحر التعازي والمواساة لأسرته الكريمة وللوسط الثقافي والفني والحمد لله على كل حال"، مضيفا: "ما أقصر الصحبة يا طلال، رحلت أيها الخالد خلقا وإبداعا، كانت أفعالك تترجم أقوالك كنت تؤثر الناس على نفسك، كانت ابتسامتك المشرقة تملأ القلوب بالأمل، رحلت نفسك المطمئنة إلى حيث الخلود، لست أرثيكَ، لا يَجوزُ الرِّثاءُ، كيفَ يُرثى الجَلالُ والكِبرياءُ؟!".

وكتب الفنان والملحن عبدالمجيد سعود: "ببالغ الأسى والحزن تلقيت خبر وفاة العم الملحن القدير طلال باغر، فنان وأستاذ كبير ترك أعمال عايشة معانا للأبد".

الجدير بالذكر أن الراحل باغر كانت له مسيرة فنية حافلة، ولحن الكثير من الأعمال لفنانين سعوديين وعرب، منهم طلال مداح ومحمد عبده وعبادي الجوهر وديانا حداد، وأول لحن للراحل كان مع الفنان علي عبدالكريم في أغنية يا خلي. وترأس لجنة الموسيقى في الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، وتلقى خلال مسيرته الفنية العديد من الجوائز.