«فايزر» تدرس تقديم جرعة ثالثة من لقاحها

  • 27-02-2021 | 17:29

أعلنت شركة فايزر الأمريكية أنها تدرس إمكانية تقديم جرعة ثالثة من لقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد، في خطوة تعتقد أنها ضرورية للحماية من النسخ المتحورة من فيروس كورونا.

وفي محاولة لدراسة فاعلية هذه الخطوة، قالت «فايزر» إنها ستقدم جرعة ثالثة لحوالي 144 متطوعاً يتم انتقاؤهم من بين الأشخاص الذين شاركوا في المرحلة المبكرة من اختبارات اللقاح في الولايات المتحدة العام الماضي، وفقاً لشبكة Euro News الإخبارية الجمعة 26 فبراير 2021.

بحسب الشبكة، فإن الشركة مهتمة في تحديد ما إذا كانت جرعة معززة إضافية تم إعطاؤها من ستة إلى 12 شهراً بعد أول جرعتين ستعمل على تنشيط جهاز المناعة بما يكفي لدرء أي نوع من الفيروس المتحور.

وقال كبير المسؤولين العلميين في «فايزر»، مايكل دولستن، إن معدل الطفرات في الفيروس الحالي أعلى من المتوقع، مشيراً إلى أن هناك احتمالاً واقعياً بأن ينتهي الأمر إلى تعزيز اللقاحات بصورة منتظمة.

وقبل إجازة لقاح فايزر، أظهرت التجارب السريرية أنه فعّال بنسبة 95%، وأصبح أول لقاح ينال ترخيصاً في الولايات المتحدة.

كما أشارت مصادر مطلعة إلى أن شركة فايزر وشريكتها الألمانية بايونيتك تعملان على تعديل وصفة لقاحهما، كما تجري الشركتان مناقشات مع هيئات تنظيم الأدوية الأمريكية والأوروبية حول دراسة لتقييم الجرعات الحديثة لتتناسب بشكل أفضل مع النسخ المتحورة.

نتائج إيجابية

نتائج دراسة بريطانية كشفت، الجمعة، أن جرعة واحدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي تنتجه شركة فايزر بالشراكة مع بايونتيك يمكن أن تخفض بدرجة كبيرة خطر العدوى.

وحلل باحثون نتائج آلاف من اختبارات «كوفيد-19» التي تجرى أسبوعياً ضمن فحوص المستشفيات للأطقم الطبية في كامبريدج شرق إنجلترا.

كما أثبتت أول دراسة علمية ضخمة في عالم الواقع للقاح شركة «فايزر/بايونتيك» أن اللقاح فعال بدرجة كبيرة تصل إلى نسبة 94% في منع الإصابة بالفيروس التاجي الذي يكون مصحوباً بأعراض.

الدراسة التي أُجريت على 1.2 مليون شخص تلقوا جرعة واحدة كشفت أنه كان فعالاً بنسبة 57% في الحماية من حالات العدوى بعد أسبوعين، حسبماً جاء في التقرير المنشور في مجلة نيو إنجلاند للطب، الأربعاء 24 فبراير 2021.

كانت نتائج الدراسة قريبة من نتائج تجارب سريرية أُجريت العام الماضي، ووجدت أن تلقي جرعتين من اللقاح فعال بنسبة 95%.

تعليقاً على ذلك، قال بيتر إنجليش، وهو مستشار للحكومة البريطانية في مجال السيطرة على الأمراض المعدية، إن «هذا نبأ عظيم يؤكد أن اللقاح فعال بنسبة 90% تقريباً في منع الإصابة بالعدوى بأي درجة من الخطورة، اعتباراً من اليوم السابع من الجرعة الثانية».

أيضاً تشير الدراسة إلى أن لقاح فايزر فعال في مواجهة سلالة فيروس كورونا التي تم رصدها لأول مرة في بريطانيا.

فيما لم يسلط البحث الضوء على فاعلية لقاح فايزر بالنسبة لسلالة منتشرة حالياً في جنوب إفريقيا وتقلصت أمامها كفاءة لقاحات أخرى.

يُعدّ «فايزرـ بيونتيك» أول لقاح معتمد للاستخدام في حالات الطوارئ بالولايات المتحدة، وذلك بعدما حصل على إذن للاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، في ديسمبر 2020، وهو أول لقاح يحصل على هذه الموافقة.

منذ ذلك الحين بدأ اللقاح في الانتشار في جميع أنحاء العالم.