محمد جواد ظريف يؤكد حدوث اتصال بين «الأصوليين» وفريق دونالد ترامب

في مقابلة مع شبكة "انتخاب" الإخبارية أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بشكل ضمني، خبر "الجريدة" الذي نشر منذ حوالي شهرين، وأشار الى قيام عدد من الأصوليين بلقاء فريق دونالد ترامب الانتخابي في سلطنة عمان.

وقال ظريف في هذه المقابلة إنه على علم بأن بعضا من أنصار الاتجاه المعارض له، في إشارة الى الاصوليين، يقومون بالاتصال بالأميركيين ويعطونهم معلومات عن الداخل الإيراني وحتى يقترحون عليهم سياسات تضعف الحكومة الإيرانية، آملا بان يستطيعوا الوصول الى سدة الحكم في ايران.

وأضاف ظريف أن هؤلاء يقومون بإقناع الأميركيين كي لا يقوموا بأي مفاوضات مع الحكومة الإيرانية الحالية على أساس انها غير باقية، ويعدون واشنطن بأنهم سوف يفاوضونها على كل شيء بمجرد الوصول الى الحكم.

وقال إن المجلس الأعلى للامن القومي الإيراني في الحكومة الايرانية العاشرة خلال ولاية أحمدي نجاد الثانية كان يعلن أنه يعارض المفاوضات مع الأميركيين، لكن في النهاية تبين أنهم تفاوضوا بالسر معهم للتوصل الى الاتفاق النووي، واليوم يضغطون علينا كي لا نتفاوض، بينما هم يقومون باتصالات خلف الكواليس.