انتصار السالم: المشاركة في يوم تنظيف البيئة تعزيز لمكانتنا الدولية

  • 16-09-2020

أعلنت رئيسة مبادرة النوير الشيخة انتصار السالم تنظيم حملة «الكويت نظيفة بسواعد أبنائها» تزامنا مع «اليوم العالمي لتنظيف البيئة» السبت المقبل في محافظتي الجهراء والأحمدي.

وقالت السالم في تصريح لها إن مشاركة الكويت في اليوم العالمي لتنظيف البيئة تعد الأولى من نوعها، مؤكدة أن هذه المشاركة ستعزز مكانة الكويت على الخريطة الدولية في مجال الاهتمام بالبيئة.

ولفتت إلى أن هذه الحملة العالمية شارك فيها العام الماضي 20.1 مليون شخص من 180 دولة عبر العالم، مشيرة إلى أنها أكبر حملة لتنظيف البيئة يشهدها العالم.

3000 مشارك

وأشادت السالم بتجاوب مؤسسات الدولة مع هذه الحملة التي سيشارك فيها العديد من الوزراء ووكلاء الوزارات وقيادات من جهات مختلفة وعدد من المنظمات الدولية وممثلي السفارات المعتمدة لدى البلاد، موضحة أن عدد المشاركين في الحملة وصل إلى ما يزيد على 2000 مشارك ومن المتوقع وصوله إلى 3000 مشارك يوم السبت المقبل.

وأضافت: من خلال هذه الحملة نطمح للتغيير من أجل كويت نظيفة وجميلة، فالكويت تستحق منا الكثير، موضحة أن الهدف من تبنيها لهذه الحملة هو تعزيز ثقافة الاهتمام بالبيئة وتنظيفها لدى المجتمع الكويتي بمشاركة العديد من أطياف المجتمع بمختلف أعمارهم واهتماماتهم، لافتة الى انه يسمح بمشاركة من تفوق أعمارهم 15 سنة في هذه الحملة.

وعبرت عن سعادتها بتضافر جهود الجميع للمشاركة في هذا اليوم العالمي، مثمنة جهود جميع المشاركين والمتطوعين الذين بادروا بتسجيل أسمائهم للمشاركة في الحملة عبر موقعها الالكتروني، وشكرت جميع الوزارات وقياداتها التي أعلنت مشاركتها في الحملة، كما شكرت البنوك وجميع مؤسسات القطاع الخاص المشاركة والشخصيات العامة التي ابدت اهتماما بالغا بهذه الحملة.

لقاء توعوي

وعلى صعيد متصل، وفي لقاء توعوي التقت السالم بممثلي الهيئات والمؤسسات المشاركة في الحملة، حيث قدمت عرضا عن الحملة باللغتين العربية والانكليزية استعرضت فيه المناطق التي ستشملها حملة التنظيف وهي مقسمة إلى ستة مواقع في منطقة الخويسات بمحافظة الجهراء، وكذلك كل من منطقة الخيران والوفرة بمحافظة الاحمدي حيث أشارت إلى الإرشادات الواجب اتباعها وما ستوفره شركة النوير غير الربحية بالتعاون مع الجهات المشاركة من وسائل نقل جماعية تتواجد عبر جميع المحافظات، بالإضافة إلى توفير الوسائل الوقائية المفروضة من وزارة الصحة للحماية من فيروس كورونا، داعية المشاركين الى التقيد بتعليمات وزارة الصحة خصوصا فيما يتعلق بالتباعد الاجتماعي وعدم التجمع.

وعن اختيار منطقة الخويسات في الجهراء قالت السالم انها منطقة مسطحة كبيرة وخالية من المخاطر، وتم اختيارها بعد زيارة العديد من المواقع الأخرى، كما ان اختيار منطقة الخيران بمحافظة الاحمدي باعتبارها وجهة هامة للمواطنين خصوصا في هذه الايام التي نعيشها بسبب تفشي فيروس كورنا وعدم قدرة الكثيرين على السفر خارج البلاد.

اما بخصوص المحطات الأساسية بموقع التنظيف فقالت الشيخة انتصار: تم تجهيزه بعدد ست محطات هي محطة التسجيل ويحصل المشاركون فيه على سترات وQR کود، ومحطة السلامة بها لافتات إرشادية لحماية المشاركين من أي مخاطر، ومحطة المعدات بها جميع الأدوات والعتاد لتجهيز المشاركين، ومحطة الإسعاف التي توفرها وزارة الصحة بها الاستعدادات اللازمة والإجراءات الصحية الاحترازية ضد أي حادث، ومحطة المياه وبها حاويات مياه بلاستيكية قابلة لإعادة التدوير للحفاظ على ترطيب المشاركين، ومحطة القمامة التي تستقبل اكياس القمامة المملوءة وذلك لقياسها فيما بعد وجمع البيانات، كما يتواجد فريق التنسيق لتسهيل الحدث من بدايته الى نهايته لضمان نجاح الفعالية.

نصائح لسلامة المشاركين بالحملة

دعت الشيخة انتصار المشاركين إلى ضرورة اتباع تعليمات السلامة الموجودة على اللوحات الارشادية ومنها عدم محاولة إزالة الحيوانات الجريحة أو الميتة أو الخشب أو العظام، وعدم لمس الأشياء غير المعروفة وعدم رفع أي صخور لأنها قد تكون مأوى للحيوانات البرية أو الزواحف، وعدم وضع الأيدي في الجحور أو الذهاب بعيدا عن المجموعة، بالإضافة إلى ضرورة عدم الاقتراب من أي نوع من الحيوانات، والالتزام بلبس الأقنعة الواقية وعدم إزالتها.