درايش: مراودات

  • 10-07-2020

ما شفت نجمٍ يضوّي الليل بكتابي

ولا شفت صبحٍ تحن القافيه لنجمه

كلّه تساوى... عدوّي وأطيب أحبابي

وما يدخل القلب إلّا اللي عَرَف حجمه

يا متلف الروح من شرّع لكم بابي

منك الطيوف اوصلت هجمه ورا هجمه؟!

ما كنت ساكن جسد ساكن أنا غيابي

وابليسك اللي حضر ما اقوى على رجمه